الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

 |  الرئيسة سياسة |  روابط | نشيد قومي | أرشيف | إتصل بنا |  

الهوية الارامية

اللغة الآرامية 

تاريخ الكنيسة السريانية

  تاريخ الشرق

علم الآثار   

    متفرقات 

ردود و تعليقات  

    الفكر الاشوري المزيف

     فيس بوك

هنري بدروس كيفا

هنري بدروس كيفا باريس – فرنسا

 الاختصاصي في تاريخ الآراميين

الألف و التاء : منذ البداية ولدنا آراميين و سنبقى آراميين حتى النهاية.
نعيش معا و نموت معا و من الأفضل ألا نبقى مجرد متفرجين: دافعوا
معا عن هويتكم و تراثكم من أجل الحفاظ على وجودكم!

 


 

الى المناضل الفاشل Gawrieh Hanna


لقد قبرت " الفكر الأشوري " و هو يلفظ أنفاسه الأخيرة لأنني صححت كل الأخطاء في طروحاته التاريخية و شرحت لكل أخ غيور لماذا هو


مزيف و كيف زالت التسمية الأشورية و أنت المناضل التعيس لا تزال تغير إسمي الى كيفوركيان - على فكرة كل أرمني هو أشرف من كل


سرياني خائن مثلك - و تدعي لأنك فاشل بأنني " أنت تسير على منهج الألماني النازي جوزيف غوبلز حيث "تكذب، تكذب، تكذب، حتى يصدقك الناس البسطاء..."


ترى من من السريان سيصدقونك ؟ هل تعلم كم من السريان الذين كانوا مخدوعين بالفكر " الأثوري " قد تخلوا عنه إلى الأبد لأنني فضحت كل أكاذيبكم !

و طبعا لأن المدافعين عنه هم متطفلون على التاريخ مثلك يتهجمون علي بدل إظهار البراهين العلمية على أشوريتهم المزعومة !
لا تتوقف عن تعليقاتك السطحية التي تفضح جبنك و هذه صورتي الشخصية و ملونة بجانب جسر شهير !

بفضلك صارت التسمية الأشورية اليوم مرادفة للسرياني الجاهل و المخدوع بالإيديولوجية الأشورية

ما معنى برديصان الآرامي ؟

" لم يكن برديصان وحده " آراميا " فكل سكان الرها و بلاد بيت نهرين كانوا آراميين!!!"
كثير من الاحيان نرى بعض الكتاب يرددون أن مار أفرام كان قد ذكر" برديصان الآرامي " و قد فسروا لأنه كان وثنيا !
أ - برديصان كان مسيحيا !
ب - لو أراد مار افرام أن يقول عن برديصان بأنه وثني لكان إستخدم مفردة سريانية تعني فعليا الوثني مثل " حنفو ". لأن علماء السريان قد إستخدموا مئات السنين هذه اللفظة التي تعني الوثني !
ج - إن أجدادنا ( لم يستخدموا الكومبيوتر في العصور القديمة ) و لكنهم كانوا أمينين لجذورهم و حافظوا مئات السنين على اسمهم الآرامي !
د - بعض رجال الدين قد تأثروا بما ورد في مقدمة قاموس إقليمس داود و رددوا " إن السريان قد تخلوا عن الإسم الآرامي لأنه كان يعني الوثنية" ! هذه نظرية غير صحيحة لأن السريان من مار افرام الى ابن العبري قد حافظوا على إسمنا الآرامي !
ه - أخيرا إن برديصان لم يكن الآرامي " الوحيد " في مدينة أورهوي إديسا المباركة و لكن جميع سكان المدينة كانوا آراميين !

و كانت أورهوي عاصمة بيت نهرين أي الجزيرة السورية التي إستوطنتها القبائل الآرامية و أسست فيها عدة ممالك آرامية في حوالي ١٢٠٠ قبل الميلاد !

 و رغم إحتلالها من قبل الأشوريين فإنها بقيت آرامية لأن أسفار التوراة قد سمتها " آرام نهرين".


حديقتي السرية!

 

١ - هل هي جنينة مليئة بالورد و الأشجار المثمرة أقطف منها وحدي ؟

٢ - هل هي مكتبة تاريخية حول أجدادنا السريان الآراميين أجمع منها المعلومات لحشريتي ؟

٣ - هل هي المشاركة مع إخوتي الغيورين في الدفاع عن هويتنا و نشر وعي حقيقي بينهم من أجل وحدتهم ؟

ملاحظة مهمة جدا : ما تشاهدونه خلفي هو " رسم على جدار " أي أن الحديقة خلفي هي صورة وهمية ولكن " نضالنا معا " من أجل تصحيح المفاهيم الخاطئة حول امتنا السريانية الآرامية و عودة جميع مسيحيي شرقنا الى جذورهم الآرامية هو قضيتنا المقدسة !

محبتي الى كل سريانية و الى كل سرياني يناضل من أجل أرضنا و هويتنا و لغتنا الآرامية !

طبعا السرياني ليس هو فقط من ينتمي الى طائفة ما يزال إسمها سريانية :

السرياني هو كل من يتحدر من أجدادنا الآراميين و يكون اليوم أخا مسلما أو مسيحيا يعرف أن هويتنا التاريخية هي سريانية آرامية !


 

المسلم العربي السوري و العراقي لم يشارك في حرب الإبادة ضد أجدادنا

هنري بدروس كيفا 

لقد طرح الأخ عمر هذا السؤال  تحية إلى جميع الإخوان و هنا اسمحو لي في سوال و استفسار يعلم الجميع أن منطقة المشرق أي سوريا و لبنان و الأردن و فلسطين و اسرائيل الآن كانت جزء من الدولة العثمانية و هنا لماذا لم يكن هناك مجازر جماعية بحق المسيحين هناك من روم و موارنة و غيرهم مثل ما حدث في سيفو في منطقة أعلى الجزيرة أو ما بين النهرين الآرامية ؟

سوأل منطقي جدا و من خلال الجواب سوف يفهم القارئ ما يلي 

أ - أن حرب الإبادة لم تكن موجهة الى جميع المسيحيين في السلطنة .

ب - إن مشروع حرب الإبادة كان مخططا من الحكومة لتصفية عرقية للشعب الأرمني بسبب إنتشار الوعي القومي بينهم و خاصة للإستيلاء على أراضيهم التاريخية التي كانت تفصل السلطنة عن الشعوب التركية في أسيا .
ج-إن نجاح حرب الإبادة في قتل أكثر من ثلثي الشعب الأرمني و إستيلاء العثمانيين على أرمينيا التاريخية بعد إفراغها من جميع سكانها و طبعا إستفادة بعض العشائر الكردية من سلب أملاك و أموال الأرمن الذين سيقوا كالقطعان الى الموت في سياسة نقلهم من خلال القوافل ... هذا النجاح قد دفع السلطنة و العشائر الكردية الى شن حرب إبادة جديدة ضد شعبنا السرياني الآرامي من أجل تحقيق نفس الأهداف . 

د- الأتراك و الأكراد مع أنهم تعايشوا مع الشعبين الأرمني و السرياني الآرامي خاصة في الجزء الأعلى من الجزيرة السورية أي بيت نهرين التاريخية لم يشفقوا على جيرانهم و عمدوا الى الفتك بهم بدون أية رحمة فقتلوا النساء و الأطفال الأبرياء بطريقة وحشية بينما اليزيديين في سنجار و خاصة العرب المسلمين في سوريا لم يشاركوا في تلك الجرائم بل
أنقذوا المئات من الناجين الأرمن و السريان .

ه - طبعا خطة القضاء على الأرمن كانت سرية و لا شك المسلمون في سوريا و العراق و الأردن و لبنان لم يسمعوا بها و كان الضحايا الأرمن في البداية يتوهمون أن تلك القوافل التي تنقلهم من أراضي أرمينيا الى سوريا هي من أجل إبعادهم عن الجبهة الروسية االعثمانية ... و نحن نعلم اليوم ان نقلهم عن طريق القوافل المنظمة هو لقتلهم بسرية تامة تسمح للمجرمين الأتراك في تنظيم قوافل جديدة . 

و - من العار الإدعاء أن الإسلام أو المسلمين بشكل عام قد قاموا بحرب الإبادة فقط السلطنة العثمانية هي المسؤولة و جميع الحكومات التركية التي ترفض الإعتراف بحرب الإبادة . ألف تحية شكر للمسلم العربي في سوريا و العراق الذي لم يشارك في تلك المذابح و حرب الإبادة المجرمة.

 

'"اليهود يحترمون إسم لغتنا أكثر من السريان المشارقة النساطرة !"


لقد وجدت مئات الدراسات اللغوية و التاريخية التي قام بها العلماء اليهود حول اللغة الآرامية !

لا شك إن القارئ يعرف أن السريان النساطرة صاروا في بداية القرن العشرين يدعون بهوية أشورية غير علمية ( الشعب الأشوري قد زال من التاريخ مثل شعوب قديمة عديدة) و لكنهم و بالرغم

أن علمائهم كانوا يسمون لغتهم سريانية آرامية يعندون اليوم و يدعون إنها لغة "أشورية " !


إدعاء متطرف لأن الشعب الأشوري القديم كان يتكلم اللغة الأكادية و ليس لغة أو لهجة أشورية ... هذه اللغة الأكادية قد زالت من التاريخ خلال خمسة القرون الأخيرة قبل الميلاد .


السريان المشارقة يتكلمون اللغة السريانية / لهجة السورث و لكنهم يريدون تسميتها باللغة الأشورية فقط لأنهم خانوا هوية أجدادهم السريان !


أنظروا الى هذا الموقع اليهودي كيف يحترم اسم لغتنا العلمي !


" الإنتماء المسيحي المشرقي " هل هو هوية أم تهرب من هويتنا السريانية؟ 
هنري بدروس كيفا 


المسلم الذي يعيش في الشرق لا يعرف حتى اليوم إذا كان ينتمي الى امة عربية أم امة إسلامية!

 

 الباكستاني هو مسلم و ليس عربياالمؤرخون المتخصصون في تاريخ العرب مختلفون في آرائهم  حول   الفتوحات إذا كانت عربية أم إسلامية ؟ 


لا شك إنك تعلم أن كثيرا من المواطنين المسلمين في سوريا أو لبنان أو الأردن يعتبرون أنفسهم : مسلمون أو عرب قبل أن يكونوا سوريين أو لبنانيين أو أردنيين .


لا يحق للمسيحي المشرقي أن يدعي أن انتمائه المسيحي هو هوية له لأنه يتهرب من هويته السريانية الحقيقية ! هل الماروني في لبنان هو سرياني أم لبناني أم فينيقي ؟

و هل الماروني في قبرص هو سرياني أم قبرصي أم يوناني ؟


لماذا الأرمني يؤكد بأنه ينتمي الى شعب أرمني و لا يردد بأنه ينتمي الى شعب مسيحي ؟ بكل بساطة لأنه لا يتهرب من إنتمائه


الأرمني التاريخي بعكس كثيرين من إخوتنا المسيحيين المشارقة !


إن كثرة المؤتمرات و أهمية المشاركين فيها التي جرت و تجري تحت غطاء أو تسمية " المسيحيين المشارقة " لن تغير هويتنا السريانية


التاريخية فهي تلاحق كل مسيحيي مشرقي مثل ظله !


أخيرا بعض الكهنة لم يتعلموا من تاريخنا المرير و لا يزالون يرددون إن مملكتنا هي السماء و إن ملكنا الحقيقي هو سيدنا يسوع المسيح


و هم نسوا أن المسيح قد قال أيضا " كونوا حكاء كالحيات…"


لقد كان السريان أي المسيحيون المشارقة يشكلون أكثرية سكانية منذ إحتلال العرب المسلمين لأراضي أجدادنا اي القرن السابع الى القرن الرابع عشر الميلادي... و لكننا اليوم أصبحنا أقلية

عددية و للأسف غرباء في أرض

 الأجداد لأن أغلب المسيحيين المشارقة يجهلون تاريخهم و يهربون من هويتهم السريانية الآرامية !


لقد تعرفت على أحد الكهنة من القرى المحيطة لمدينة حمص و قد خدم في أميركا اللاتينية طوال حياته و كانت أمنيته الغالية و الأخيرة أن يدفن في أرض أجداده !

 إلى هؤلاء الكهنة الذين يرددون بكثرة إن مملكتنا هي السماء , لا تنسوا أن أرضنا هي مقدسة و أن على شبابنا أن يتعلقوا بها و يدافعوا عنها لأن الأرض هي لمن يعيش عليها و ليس لمن هو

مقبور تحتها !



1-
هل تعلم ان هرم تشيتشن إتزا في المكسيك بناه الاشوريون المايا ق م فالاشوريون, بعد ان وصلو الى المكسيك بنو هرم تشتشن اتزا ,, و ما يعرف اليوم بالشعب المكسيكي هو في حقيقة التزوير شعب آشوري مكسيكي
2- هل تعلم ان تمثال يسوع المسيح في البرازيل بناه الاشوريون البرازيليون في ريو دو جانيرو على جبل كوركوفادو و تم تدشينه منذ 75 سنة بدون اي ذكر لمصمميه و منفذيه الاشوريين البرازيل,اذ لا يذكر حتى اليوم الا اسم البرازيليين ظلما
3- هل تعلم ان الاشوريون الصينيون بنو سور الصين العظيم منذ اكثر من 2000 سنة و قد استغرق بناؤه معهم ستة اسابيع عندما انتهو من صنعه لم تعجب الاشوريون طبيعة الصين فعادو بالطيارة الى الموصل
4- هل تعلم ان مدينة ماتشو بيتشو " المدينة المفقودة " في البيرو هي لشعب الإنكا الآشوري القديم و " ماتشو بيتشو" في الإنكية تعني قمة الجبل القديم و هل تعلم ان الاشوريون تركوها بعد ان عرفو معنى اسمها لانه يدلل في بعض مصادرهم المغشوشة على ان تسمية الاراميين ممكن ان يكون اصلها انهم سكان الجبال و هم يكرهوهم لانهم في روح العرافة آنذاك عرفو انهم على ايادي الميديين و الاراميين ستكون نهايتهم فاخذو تكسي وتركو البيرو
5- هل تعلم ان الاشوريون الانباط بنو عاصمتهم البتراء " او البترا " قبل 312 عام ق م ,, و لولا ان بعض الاشوريون الذين هربو على الدراجات اي" على البسكليتات " اثناء ابادتهم في 612 ق م و الذي استقر بعضهم في جنوب المملكة الاردنية لما كان قد تم بناء هذه المدينة , و هل تعلم ان الشعب الاردني يسمى خطا بالاردني لانه شعب آشوري اردني
6- هل تعلم ان الاشوريين الايطاليين الذين هربو عام 612 ق م لم يتمكنو من امتطاء حصان رحلو سيرا على الاقدام و ضيعو الطريق, ثم وجدوه الى ان وصلو الى إيطاليا,, و استقرو فيها ثم بنو في عام 70 ب م المدرج العملاق الكولوسيوم لمبارزة الاراميين السريان الشرقيين و الغربيين
7-هل تعلم ان تاج محل الذي بناه الاشوريون الهنود يعتبر من ارقى التزييف العمراني حيث ينسب هذا العمار الى العمارة المغولية" اي التي تجمع الفارسية و التركية و الهندية و منذ ذلك الحين [ 1653 ] انزعج الاشوريون جدا و خاصمو الهنود و تركو الهند ,,و من بعدها اصبح تاج محل عام 1983 من مواقع التراث العالمي
 

لا يوجد شعب أشوري و لكن سريان مخدوعين بإيديولوجية أشورية مزيفة!

هنري بدروس كيفا 

كتب لي سرياني ضال اسمه شمعون لحدو اوسو:

" السياسة الاسرائيلية التي تحارب الاشوريين تاريخيا وانا عندي لافرق بينك وبين نتنياهو انت تعادي الاشوريين ونتنياهو يعادي الاشوريين استنادا الي التوراة المزيفة دينيا ودنيويا .

ابحاثك الاكاديمية التي صرعتنا بها اتركها لنفسك تكفي عمالتك .فخلف هذه الحركة التي تحارب الاشوريين السريان حركة استخباراتية تقودها اسرائيل لان الاشوريين السريان هم اصحاب الارض الحقيقيين وتريد تجريد الارض والقومية اي الاسم التاريخي والحقيقي .

 فيا اكاديمي افصح عن هوية العمالة في دعوتك ومن يمشون في طريقك لتكون افكارك المسمومة اكثر وضوحا "
الى السيد شمعون و غيره من السريان الضالين !

بدل أن تدعي بأنني أمارس سياسة إسرائيلية و أعادي " الأشوريين " حسب مفاهيمك الخاطئة كنت أتمنى أن تظهر للقراء :

أ - أي من أجدادك قد ذكر بأنه أشوري ؟

ب - لما العلماء السريان ( شرق أو غرب الفرات ) قد أكدوا بأنهم سريان آراميين !

ج - عفوا - إذا كنت لم تتحقق في السابق - عليك أن تربط لسانك فإنني لا أمارس سياسة إسرائيلية بحق إخوتي و لكنني أنشر وعيا حقيقيا يفضح زيف السريان الخونة ...

د - أنت إنسان مدعي : تعليقك لا يضايقني لأنه يفضح جهلك لهوية أجدادك : لا يوجد سريان أشوريين يا شاطر و لكن سريان متطرفين يؤمنون بطروحات مزيفة !


التاريخ الأكاديمي ليس ترجمة شخصية و لكنه أمانة لمنهجيته العلمية !
هنري بدروس كيقا
رد على تعليق ابن أمتي الضائع
"أخي Henri Bedros Kifa ... أنت إبن أمتي، والخوض في موضوع القومية لا يتناسب مع طبيعة الفيس بوك.

 أعرف كتاباتك جيداً وأتفق مع بعضها، وأحترم حقك بترجمتك الشخصية للتاريخ في البعض الآخر.

 وكوننا أخوة مهم عندي ... فدعنا نتفق ألا نتفق ... ولنتفق أن كوننا مسيحيين يعلمنا المحبة الأخويَّة. إذا تدخل وتقرأ كتاباتي ستجد أن هدفي هو بناء الأخوَّة وليس ربح المناظرات ... سلام الرب معك."
أ - صحيح نحن أخوة لأننا نتحدر من أمة تاريخية واحدة عمرها أكثر من ٣٢٠٠ سنة و ليس ٦٦٠٠ كما يدعي بعض السريان الضائعين !

ب - الباحث النزيه ليس له ترجمة شخصية في بحثه , لأنه يعلم أن غيره من الباحثين يستطيعون أن ينتقدوه و يظهروا مفاهيمه الخاصة !

ج - نحن لا نلومك لأنك غير مطلع على مصادر أجدادك و لكننا ننتقد إدعائك الخاطئ بأنك مطلع على ما أنا أكتب و تدعي - مثل العادة بدون براهين - بأن لي ترجمة شخصية و لما لا فنية فنتازية !

د - نحن ننتمي الى أمة سريانية آرامية قبل إنتشار الديانة المسيحية !
الأخوة بالهوية و بالمسيح تتطلب منا أن نحترم تاريخ أجدادنا العلمي !
إذا كنت لا تستطيع أن تتحقق فأترك الآخرين الذين يتحققون و لا تنعتهم بالجهل ...

ه - عفوا هدفك ليس " بناء الأخوة " و لكن ترويج فكر أشوري مزيف أنت لم تتحقق فيه و تدافع عنه بإسم الأخوة المسيحية و إنتماء الى أمة واحدة ( بدون أن تذكر إسمها ؟ )...

ح - نحن لا نستطيع أن نتفق - لأنك مثل كل السريان المدعين بالهوية الأشورية المزيفة - لا تحترمون التاريخ الأكديمي و لا تحترمون هوية أجدادكم السريان المشارقة !

ي - أخيرا لا يستطيع كل باحث أكاديمي أن يفسر هويتنا السريانية حسب " ترجمته الشخصية " , فالهوية السريانية كانت مرادفة لهويتنا الآرامية لأن الباحثين ( و ليس السريان المخدوعين بالإيديولوجية الأشورية المزيفة ) قد وجدوا أن علماء السريان النساطرة يؤكدون إنتمائهم الآرامي !

ك - فقط المتطفلون و المغامرون لهم " ترجمة شخصية " و مفاهيم خاطئة لم يسمع بها أحدا من العلماء !


ما هو الأهم مكتبة أشوربانيبال أم النهضة العلمية عند السريان النساطرة؟

اخوتنا من السريان المشارقة المدعين بالهوية الأشورية المزيفة:

أ - يستخدمون تعبير" مكتبات " مع إنها كانت مكتبة واحدة .
ب - يتوهمون أنها مليئة بالكتب الثقافية و لكنها كانت مخزنا للكتابات التي جمعها الملك أشور بانيبال
ج - يعتقدون أن النخبة من الشعب الأشوري كانت ترداد هذه المكتبة كي تتثقف : صحيح أن لغتهم هي الأكادية و لكن نسبة قليلة جدا من الشعب كانت تستطيع قراءة الكتابة المسمارية !
د - من المؤسف يفتخرون بمكتبة أشوربانيبال و يتجاهلون دور أجداهم العظام الذين نقلوا العلوم و الآداب الى العرب في عهد الخلافة العباسية!
ه - ربما لأن مكتبة أشوربانيبال كانت أشورية ( أغلب الكتابات هي من بلاد أكاد و خاصة من مدينة بابل المتفوقة حضاريا ) بينما أجدادهم الذين طوروا العلوم في العهد العباسي كانوا " سريانا"!
و - إن أكثرية ساحقة من الكتابات التي وجدت في مكتبة أشوربانيبال هي من بلاد أكاد و هي تبرز لنا الحضارة الأكادية و ليس الأشورية :
مكتبتات الفاتيكان و باريس و لندن تحتوي لى مئات الكتب السريانية و هذه الكتب تشهد بحضارة أجدادنا و ليس حضارة الإيطاليين أو الفرنسيين أو الإنكليز!
ز - لقد نقل السريان المشارقة العلوم من العلماء اليونان ثم ساهموا في تطويرها و علموها للعرب ! منذ أكثر من ٥٠ سنة نشر المؤرخ فيليب دي طرازي عدة كتب تاريخية حيث يسمي هذه الفترة " عصر السريان الذهبي "!
ح - الويل للشعب الذي يتحكم فيه الجهل : الذهب يتحول الى تراب !
و المكتبة ( كتابات أكثرها أكادية ) الى مكتبات أشورية ! و بعض السريان الجهال يفتخر أن الأشوريين قد فتحوا المكتبات و نشروا العلوم و يتجاهل دور أجداده في تطوير العلوم في العهد العباسي!


 " من هو الجاهل الحقيقي ؟ "

لقد نقل السيد مراد تعليقا حول هوية إخوتنا السريان المشارقة ورد فيه :
"الأثوريون (يعني سريان منطقة أثور) ا لقد دخلت رأسهم خرافة (أنهم أحفاد الأشوريين) صدقوها، مثل موضوع الحوريات عند الانتحاريين.

 كيف تثبت للانتحاريين عدمية معتقدهم؟

فلا التاريخ ولا المؤرخ ولا العلم ولا العالم يفيد في حالات كهذه.

 فالج لا تعالج. البعض منهم ما زال محتفظا بحد أدنى من الوعي القومي الآرامي والسرياني وعندهم حد أدنى من التوازن للتمييز بين التسمية وبين الهوية (تصور أنك تثبت لأحد أهله أسموه "ديب" بأنه ليس ذئبا!)"
و جاء تعليقك الإنفعالي حيث ذكرت :
" مورى هذه ليست كلماتك بل هي كلمات إنسان جاهل لا يجيد القراءة "
أتمنى أن أعرف لما تنعت الكاتب بالجاهل ؟

و هل يوجد أخطاء تاريخية في ما ذكر و أين هي كي نتعلم منك !
و حتى لا يقال عنك بأنك جاهل للتاريخ نتمنى أن تذكر لنا ما هي الهوية التي كان يؤمن بها إخوتنا من السريان النساطرة ؟

و إذا أمكن أن تذكر المصادر السريانية الشرقية و ليس المفاهيم التي يرددها بعض المغامرين ؟


سؤال منطقي :

 هل السريان النساطرة الذين كانوا أساتذة العرب في العهد العباسي هم أيضا جهال لأنهم أمينون لهويتهم السريانية الآرامية ؟
أرجو ألا ترد بشكل إنفعالي و تتهم الآخرين بالجهل و هم يفهمون التاريخ و أمينون لهوية الأجداد أكثر منك .

" لماذ نحن ( و أنتم ) سريان آراميون !"

طبعا ليس لأن الأخ طوني قد كتبها على التراب !

و لكن لأن أجدادكم كانوا يؤكدون في مصادرهم بأنهم سريان آراميون !
فقط الجاهلون يتنكرون لهوية الأجداد ! سؤال الى كل سرياني غيور :
هل تصدق مصادر أجدادك الذين حافظوا على هويتهم و تراثهم و إسمهم السرياني الآرامي مئات السنين أم تصدق هؤلاء السريان الذين لا يطلعون على مصادر أجدادهم لأنها لم تذكر الإيديولوجيات المزيفة التي صاروا يدعون بها في القرن العشرين ؟
الى الأخ طوني و الى كل أخ سرياني يحافظ على هوية أجداده :
إذا هبت العاصفة و محت إسمنا السرياني الآرامي على التراب , فإن إسمنا و هويتنا الآارامية مدونة في مصادر أجدادنا و ستبقى في قلوبنا رغم كل العواصف السياسية و العواطف للإيديولوجيات المزيفة التي تقسم و تضعف شعبنا السرياني الآرامي !


هل الأبجدية اليونانية متحدرة من الأبجدية الآرامية ؟


بعض علماء اللغة يؤمنون أن اليونانيين قد أخذوا أو نقلوا أبجديتهم عن الأبجدية الآرامية و لكن أغلبية علماء اللغات الشرقية يؤكدون أن الأبجدية اليونانية مأخوذة من الكنعانية ( الفينيقية ):
أ - إن الآراميين أنفسهم قد طوروا الأبجدية الكنعانية و صار لهم أبجدية خاصة بهم كما رأينا في كتابات شمأل !

ففي البداية إستخدم الآراميون في هذه المملكة الأبجدية الكنعانية ثم في مرحلة ثانية أبجدية متطورة عن الكنعانية يسميها العلماء " الأبجدية الشمألية " و أخيرا الأبجدية الآرامية التي كانت منتشرة بين جميع الممالك الآرامية .

ب - إن علاقات اليونانيين القدامى التجارية كانت مع الكنعانيين الذين إشتهروا بتجارتم البحرية !

إن المنطق يدعونا أن نقبل أن الأبجدية اليونانية هي متطورة عن الأبجدية الكنعانية !

أو أن اليونانيين قد أخذوا أبجديتهم من الآراميين عن طريق أسيا الصغرى ؟

و لكنها نظرية بدون براهين !

ج - إن الكتابات الأبجدية الكنعانية هي أقدم من الأبجدية الآرامية بحوالي ١٥٠ سنة !

د - إن بعض أحرف الأبجدية اليونانية هي نسخة عن أحرف كنعانية فينيقية حسب كثيرين من العلماء !
أخيرا إنني أسف لا أملك حاليا روابط أو صور حول تقارب الأبجدية اليونانية من الكنعانية .


هل الأحفاد يختارون هوية الأجداد ؟

الى كل سرياني غيور : طالما أنت تتنفس و تسمع دقات الساعة فأنت سرياني آرامي لآخر رمق من حياتك !

 إذا كان أجدادنا يؤمنون بأنهم آراميين فمن واجبنا أن نحترم هوية أجدادنا التاريخية و أن نفتخر بها !

 أما إخوتنا السريان الذين يدعون بالتسمية الأشورية المزيفة فمشكلتهم الكبيرة إنهم أميون يعيشون في الأحلام و يتوهمون أن الأحفاد يختارون هوية الأجداد ؟

الى الاخوة الذين يتشاطرون و يدعون " شرقنا يحترق و أنتم تهتمون بهوية الأجداد !

" أو " المطلوب في هذه الساعة إيجاد حلول و ليس معرفة هويتنا السريانية الحقيقية !

" أو غيرها من الأفكار التي تخدر السريان و تبعدهم عن جذورهم التاريخية الآرامية !

نحن سريان آراميون كلما نتنفس و سنبقى محافظين على هوية أجدادنا في كل ساعة و لآخر ساعة !

 


 أيها السرياني : إحترم ذكرى إستشهاد أجدادك "

بعض السريان يدعون الغيرة و العمل من أجل دفع تركيا كي تعترف بحرب الإبادة ضد أجدادنا الأبرياء و لكنهم يدعون أنهم أكثر من ٧٠٠ ألف أشوري !

و ها هم قد أسرعوا في بناء نصب تذكارية في العديد من المدن!

أ - إن شهدائنا كانوا سريانا مثل أجدادهم و ليسوا أشورين أبدا !

ب - عددهم يتراوح بين ٢٠٠ و ٢٥٠ ألف شهيد سرياني و ليس٧٠٠ ألف أشوري مزيف !

ج - أيها السرياني الغيور لا تربط قضية أجدادك بالتسمية الأشورية المزيفة .

د - من يدعي الغيرة عليه أن يدافع عن هويتنا السريانية الحقيقية و ذلك بإعتماد تاريخنا الأكاديمي !

ه - لا تشجعوا السريان المزيفين بالمتاجرة بدماء أجدادكم !

و - السنة القادمة ستكون الذكرى المائة لإستشهاد أجدادنا فلما لا نعمل جميعا من نجاح هذه الذكرى بعيدا عن الطروحات التاريخية المزيفة لهوية أجدادنا و لدماء شهدائنا !


 

" المفاهيم تتبدل و تتطور و لكن هويتنا السريانية الآرامية تبقى ثابتة !"


إلى كل مسيحي مشرقي يريد أن يتعرف على هوية أجداده يجب أن نشجع جميع الإخوة أن يلتزموا التاريخ الأكاديمي لأنه في النهاية كل واحد منا سيطرح على نفسه الأسئلة التالية :

أ - هل أنا فعلا أعتقد إننا ننتمي الى شعب واحد و لغة واحدة و حضارة واحدة ؟
ب - هل هذا " الإعتقاد " هو نظرية إيديولوجية أم حقيقية تاريخية ؟
ج - هل أنا مطلع على المصادر السريانية التي تعرفني على هوية أجدادي ؟
د - هل كان أجدادي يؤمنون أنهم شعب سرياني آرامي أم أن الهوية السريانية كانت تشمل شعوب عديدة ؟
ه - ما هو الأهم بالنسبة لنا : نظرية إيديولوجية من القرن العشرين تدعي أن جذورنا هي " خليط " من الشعوب المندثرة أم ما ذكره أجدادنا في كتبهم و رسائلهم عبر مئات السنين ؟
و - ماذا نفعل إذا كانت " المفاهيم " التي تعلمناها في شبابنا تتعارض مع مصادرنا السريانية ( هوية أجدادنا الحقيقية ) ؟

هل نحرق كتب أجدادنا كما فعل بعض السريان الملكيين في القرون الحديثة ؟
ز - هل يحق لكل غيور سرياني أن يناضل من أجل " مفاهيم " تعلمها و يرددها بدون أن يتحقق في صحتها التاريخية ؟
ح - هل معقول من سرياني أن " يحدد " هوية أجدادنا التاريخية و هو لم يدخل مكتبة تاريخية متخصصة في تاريخ السريان و هل يعتبر
نفسه " مناضلا " عندما يعلق على باحثين أمضوا عمرهم في البحث العلمي الأكاديمي ؟
ط - ما هو الأصدق " الشعارات التي ترددها بعض الإيديولوجيات المزيفة " أم هويتنا التاريخية المبرهنة في كتب أجدادنا ؟
ي - هل غيرتي السريانية الحقيقية تتقبل من بعض الأحزاب الأشورية المتطرفة التي تضحك على السريان و تردد علنا إننا " شعب ... واحد " و في الخفية " شعب أشوري واحد " !
محبتي للجميع هنري بدروس كيفا


مناضلون أم منافقون من يزيف هوية أجدادهم السريانية / سورايا ؟
سلام و محبة الى جميع مزيفي التسمية السريانية !
الإخوة السريان من أتباع الكنيسة الشرقية السريانية التي صارت تدعي مؤخرا بهوية أشورية غير علمية يدعون أن إسم أجدادهم سورايا أصله
أسوريا !

و يستندون على كتاب و شعراء و مغامرين ليضحكوا على أنفسهم و يتنكرون لهويتهم السريانية التاريخية !
الإخوة السريان الذين إنفصلوا عن الكنيسة السريانية الشرقية و صارت كنيستهم تعرف بالكنيسة الكلدانية يفضلون أن يدعوا بأن التسمية السريانية تعني المسيحي و هم يتوهمون أن هذا التفسير الخاطئ يسمح لهم المضي في إنكار هويتهم السريانية العلمية !
بعض الإخوة الكلدان يظنون أن تفوقهم العددي يسمح لهم في تزييف هوية أجدادهم كما يريدون ... و للأسف إن مفاهيمهم الخاطئة قد
أسكتت أصوات بعض الأكادميين الكلدان : فالكلداني الأمين لهوية و تراث الأجداد يعد خائنا !
أما الإخوة السريان الذين يدعون بالهوية الأشورية فالقاعدة المتبعة هي:
*" من يزيف هوية الأجداد هو بطل قومي و من ينشر براهين واهية فهو مناضل شريف ! "
* " زيف ما تشاء من الطروحات يا أخي المناضل فنحن نصدقك و لن نخجلك من أجل المصلحة العليا ...."
*" لا نريد علماء نزيهين لأنهم يفضحونا و لكننا نشجع كل الكتاب المغامرين ..."


" هل صحيح أن كل إنسان حر في قوميته ؟"
تعليق لمناضل من أجل نكران الهوية السريانية الآرامية !
كتب المفكر الكبير السيد نبيل ما يلي :
"أستاذ هنري،
المعلم يشرح الدرس إلى التلميذ مرة مرتين أو ثلاث مرات. التلميذ عليه أن يفهم ويتقبل الدرس، وهو حر في زلك لانه أن رسب في الفحص فهو الخاسر في النهاية. أما الإنسان فهو حر في قوميته أن تكون كما هو يشاء أو حسب قناعته ولا يستطيع احد أن يغيرها.

أنا أتسأل كم من الزمن سيمضي حتى انت وامثالك من المعلمين الكبار سيتقبلو هذا الواقع.

 نحن نؤمن بقوميتنا هذه ولنا الفخر أن نكون أبناء سنحريب وحمورابي. هل ممكن أن تتركنا على حريتنا في الاختيار وتكف عن فرض أفكارك وعلمك علينا!

لأننا نحن تعلمنا أن نتقبل أمثالك ونحترمهم."
المحترم Nabil Anni
إحترم تاريخ أجدادك أولا و إنني لست بحاجة أن تحترمني شخصيا !
عندما تحترم هوية أجدادك الحقيقية فأنت ستتوقف عن الإدعاءات المزيفة من نوع " كل إنسان حر في قوميته " أو " نحن أبناء سنحاريب و حمورابي"...
أنتم سريان تزيفون هوية أجدادكم الى أشورية و تبعدون السريان عن هويتهم الحقيقية و تشجعون بقية السريان على نكران هويتهم !
أخيرا !

كف عن الإعتقاد بأنني أكتب للسريان المزيفين الذين لا يرون أبعد من أنفهم !

 أبحاثي موجهة الى السريان الذين يؤمنون أن هويتنا السريانية يجب أن تكون أمينة لهوية أجدادنا و ليس لإيديولوجية أشورية مزيفة تدعي حسب كلامك الفارغ " كل إنسان حر في قوميته "!
سؤال الى كل سرياني يدعي الغيرة و العمل من أجل وحدة شعبنا :
هنالك مئات الألوف من المسيحيين المشارقة ( و طبعا كثيرا من إحوتنا المسلمين ) الذين يتحدرون من السريان الآراميين و لأسباب عيدة يدعون أنهم من أقحاح العرب !

 السؤال هو ألا يحق لهم الإدعاء مثل السيد نبيل السرياني المدعي بالهوية الأشورية المزيفة أنه من حقهم أن يرددوا " كل إنسان حر في قوميته" ؟
هل تعلمون الآن كيف السريان الناكرين لهوية أجدادهم من أجل تسمية أشورية مزيفة يشجعون الإنقسامات و الطروحات المزيفة !
هنري بدروس كيفا


لغتنا السريانية ليست أكادية !
بعض المغامرين يدعون أن لغتنا السريانية تتحدر من اللغة الأكادية القديمة . كما إن سيادة المطران جورج صليبا قد ردد و بدون براهين أن لهجة طورعبدين هي أكادية ؟ هذا رأي غير علمي و اللغة الأكادية قد زالت و أختفت قبل إنتشار المسيحية ...
لا يوجد لغة " بابلية " و لكن مصطلح أطلقه العلماء في القرن التاسع عشر على اللغة الأكادية التي كانت منتشرة في بلاد أكاد .
"الرهاوية" هي إحدى اللهجات الآرامية التي استخدكتها الكنيسة و هذا مما سمح لها بالإنتشار على حساب اللهجات الآرامية الأخرى...
السريان المشارقة يتكلمون اللغة السريانية و لكنهم لا يحترمون إسمها التاريخي و العلمي فيدعون زيفا أنها " لغة أشورية " . و للعلم أن قاموس شيكاغو هو وحده لا يزال يسميها " أشورية " !

و من يريد أن يتأكد عليه أن يطلع على مقدمة القاموس !


من المؤسف إنك تردد مفاهيم خاطئة فلغتنا السريانية ليست أكادية !
 



" هل السريان والاشوريين هم من شجرة واحدة ؟ "
السيد المحترم Elias Hanna
إنني أردد دائما أن بعض السريان - و بدون أي تحقيق - يؤيدون السريان الذين نكروا جذورهم الحقيقية من أجل إيديولوجية أشورية مزيفة !
إن تعليقك " السريان والاشوريين من شجرة واحدة والعلماء والمفكرين من معادن مختلفة " ليس حكمة جميلة و لكنه توقيع تؤكد لنا فيه بإنك ستعترف بكل سرياني يخون أصله !
لما تردد " السريان والاشوريين من شجرة واحدة ؟ " عفوا إن كنت لم تطلع على مصادر أجدادك التي تؤكد أن جميع مسيحي الشرق كانوا يؤمنون بأنهم سريان آراميين فإنه كان من الأفضل لك أن تطبق الحكمة التي تقول إذا كان الكلام من فضة فالسكوت ( في المواضيع التاريخية ) هو من الذهب !
لو ذكرت إن السريان الغربيين و السريان الشرقيين هم من شجرة واحدة لكان تعليقك مفيدا و لكن من المعيب على سرياني من عمرك ألا يدافع عن هويتنا التاريخية !
أخيرا السريان المشارقة النساطرة يؤكدون في مصادرهم أنهم سريان آراميين و لبس أشوريين أو هولنديين و إنهم يعرفون عن أنفسهم بأنهم " سورايي " أي سريان ! فنحن لا نفهم من سرياني مثلك يعلق على صفحتي و يدعي أنهم أشوريين ؟

هل أنت من السريان الضائعين الذين يدعون بأنهم " سريان أشوريين "؟ أخيرا أن ترديدك أن " العلماء والمفكرين من معادن مختلف " هو كلام فارغ لأن العلماء في التأريخ لهم منهجية علمية هدفها ذكر الحقائق التاريخية بأمانة . و لمعلوماتك إن كل العلماء الذين درسوا تاريخنا إعتمادا على المصادر السريانية يؤكدون أن السريان النساطرة هم سريان شرقيين !
إن العلماء يؤكدون أن هويتنا التاريخية هي سريانية آرامية أما بعض " المفكرين المغامرين " الذين لا علاقة لهم بتاريخ السريان فهم الذين يزيفون تاريخ أجدادك و للأسف أنت تؤيدهم !
إذا كان هدفك نبيلا و إنك تقصد السريان الغربيين و السريان المشارقة
- الذين صاروا حديثا يدعون بأنهم أشوريين - لكان عليك أن تحترم إسمهم التاريخي و ألا تعلق على صفحتي لأنني لا أجامل السريان المغامرين !
 


للغة الآرامية هي اللغة الأم للكلدان القدامى "
الأخ الموقر Masehi Iraqi
شكرا لتعليقك الإيجابي حول لغة إخوتنا الكلدان و أحب أن أؤكد لك أن جميع العلماء المتخصصين في تاريخ الشرق القديم يؤكدون أن لغة الكلدان القدامى كانت اللغة الآرامية ! و حجتهم هي أن اليهود قد تعلموا اللغة الآرامية بعد سبي بابل الثاني 587 ق.م و أن بعض أسفار التوراة تتكلم عن النبي دانيال و تفسير حلم الملك نبوخدنصر الشهير و قد ورد
إنهم تكلموا باللغة الآرامية !
نحن نتمنى لإخوتنا الكلدان نهضة حقيقية تعتمد التاريخ الأكاديمي و ليس نظريات إيديولوجية تاريخية مزيفة كالإدعاء أن تاريخ الكلدان يعود الى 7300 سنة و إنهم كانوا متواجدين قبل السومريين و الأكاديين !
إذا كنا نحب إخوتنا و إذا كنا نناضل من أجل وحدة حقيقية فلا يحق لنا مجاملة إخوتنا و تركهم ينقادون وراء إيديولوجية مزيفة لهوية الكلدان !
هذه بعض المراجع العلمية حول تاريخ الكلدان القديم :
BOWMAN, R.A., \" Arameans , Aramic and the Bible \" , J.N.E.S.
tome 7 ( 1948 )
BRINKMAN, J.A., Political History of Post_kassite
Babylonia ( Rome , 1968 )
DUPONT_SOMMER, A , Les Araméens ( Paris , 1949)
KUPPER , J.R., Les Nomades en Mésopotamie au temps des rois de Mari ( Brussels, 1957).
MAZAR, B., \" The Aramean Empire and its Relations with Israel\" _B.A. XXV ( 1962).
O\'CALLAGHAN, R.T., Aram Naharaim ( Rome , 1948).
D.J.WISEMAN edition ., Peoples of Old Testament Times ( Oxford 73 )
ZADOUK , R, On West Semites in Babylonia During the Chaldean and Achaemenian Periods .
( Jerusalem, 1977)
SADER.H., Les états Araméens de Syrie depuis leur fondation jusqu\'à leur transformation en
Provinces Assyrienness ( 1983)
ST.W. COLE , Nippur IV , The Early Neo_Babylonian Governor\'s
Archive from Nippur.
in Oriental Institute Publications
Tome 114 ( 1996)
D.J.WISEMAN Chronicles of Chaldean Kings( 626_556 )
in the British museum. London 1956.
ST.W. COLE ., NIPPUR in late Assyrian Time
C.755_612 B.C in State Archine of Assyria Studies
Volume IV_1996 .
A,K GRAYSUN , Assyrians Rulers of the Early First Millennium B.C
(1114_859 bc ) .
A,K GRAYSUN , Assyrians Rulers of the Early First Millennium B.C
(858_745 B.C ).
Edward LIPINSKI. The Arameans Their Ancient History . Culture , Religion .
dans Orientalia Lovaniensia Analecta Tome 100( 2000).

أ - العلاقات بين القبائل الكلدانية و الارامية : لقد سكنت هذه القبائل الكلدانية و الارامية في بلاد اكاد منذ 1100ق.م. و كانت العلاقات التجارية متبادلة و التحالفات العسكرية دائمة خاصة ضدالملوك الاشوريين . من المعلوم ان القبائل الارامية قد جاءت من بادية سوريا لذالك يطلق عليهم العلماء اسم ساميين غربيين، و قد اختلف العلماء في بداية القرن الماضي عن موطن القبائل الكلدانية، اليوم اغلب المؤرخين يعتبروهم من الساميين الغربيين وسرعان ما طرح السؤال التالي هل يوجد علاقات قربى بين الكلدانيين و الاراميين ؟ المؤرخ برينكمان و رايه مهم جدا في الموضوع كتب صفحة266 = انه من الممكن وجود بعض علاقات القربى مع الاراميين =جواب متحفظ من مؤرخ مؤمن بالبراهين المبنية على النصوص فهو يقول:
- و هذا صحيح ـ ان الملوك الاشوريين قد ميزوا بين القبائل الكلدانية والقبائل الارامية إ و قد اشار في كتابه ايضا ان القبائل الكلدانية قد تاثرت بالحضارة الاكادية فاخذوا اسماء اكادية و عادات اكادية و حتىاللغة الاكادية و عاشوا في داخل مدن قرى بلاد اكاد بينما القبائل الارامية عاشت بعيدة عن المدن في البداية و حافظوا علىلغتهم و حياتهم القبلية و عاشوا بعيدين عن السلطة. المدهش في راي المؤرخ برينكمان انه يعرف جيدا=
- التنظيم القبلي هو متشابه بين المجموعتين، القبيلة تسمى ب بيت ... مثل القبائل الارامية ثم وجود شيخ او ناسيكو على راس القبيلة.
- يوجد قبيلة كلدانية اسمها بيت عديني و هو نفس اسم القبيلة بيت عديني على الفرات الاوسط حيث دافع الملك = احوني = ضد الجيش الاشوري الكثير العدد و يعتبره المؤرخ بول غارللي رمز المقاومة الارامية إذاكورو شيخ قبيلة بيت شئالو الكلدانية الذي خضع سنة 745ق.م لتغلت فلاسر الثالث و لكنه قاوم مجددا، فالقي القبض عليه و اقتيد مكبلا الى بلاد اشور. ذاكورو اسم هذا الشيخ هو اسم ملك حما الارامي ذاكورإ
- هذه القبائل عاشت مئات السنين جنباالى جنب بدون اي عداء و بالعكس كانت متحالفة دائما ضد الملوك الاشوريين .
- معظم المؤرخين المختصين بالتاريخ الارامي في الربع الاخير من القرن العشرين اعتبرواالقبائل الكلدانية من القبائل الارامية لقد تم مؤخرا اكتشاف عدد كبير من الرسائل في مدينة نيبور و لحسن حظنا هذه الرسائل كانت متبادلة بين حاكم نيبور الكلداني مع بقية القبائل الكلدانية و الارامية.
ب - البراهين على اخوة القبائل الكلدانية والارامية.
- قام العالم = كول= بنشر و ترجمة ارشيف حاكم مدينة نيبور سنة 1996. هذه الرسائل حوالي 129 غنية بالمعلومات و تعود الى ما بين 755 و 732 ق.م. اي قبل هجومات الملك تغلت فلاسر الثالث. الرسالة رقم 9 تخبر عن معاهدة بين حاكم نيبور و القبيلة ربوعو الارامية و قد ورد في هذه الرسائل باللغة الاكادية عدة مرات تسمية مات كلدو و عدة مرات التسمية الارامية و لاول مرة في بلاد بابل ، اسم بيت ارام الجغرافي و ذاك في الرسالة رقم 104 . و قد وردت عدة تسميات قبلية قد تكون كلدانية او ارامية. الجديد ايضا في الرسالة رقم 13 وهي من شيخ بيت بخياني من نهر الخابور و يقسم بالولاء لسيده حاكم نيبور وهنا نرى رغم احتلال الاشوريين للمنطقة فهي تعج بالقبائل الارامية . اما الرسالة رقم 15 فقد ورد فيها تعبير = كل الاراميين = وهذا يعني ان القبائل الارامية كانت متحدة و متحالفة مع القبائل الكلدانية. ومن المدهش ان روح الاخوة المسيطرة ففي كل رسالة نرى تعابير = يا اخي=.

- اللغة الارامية .لقد اكد العالم ليبنسكي صفحة 421 من خلال بعض الكتابات الكلدانية باللغة الاكاية ان الكلدان استعملوا تعابير و قواعد ارامية عند كتابتهم بالاكادية .سنة 1994 قدم الباحث = اميل بويك = محاضرة بعنوان = صلاة نابونيد من المغارة رقم4 في قمران = و هذه الصلاة مكتوبة بالارامية . و اخيرا نحن نعلم ان اليهود قد تعلموااللغة الارامية في بلاد بابل بالذات و هذا ما يعرف بسبي بابل . ـ بيت ارماي اي بلاد الاراميين . كتب ديبون سومر ان تسمية بيت اراماي قد اطلقت على بلاد بابل 500 سنة ق.م. كتب اجدادنا مليئة بالنصوص حيث وردت بيت ارماي كتسمية جغرافية. لقد اقام الكلدانيون امراطورية كبيرة قضت على الامباطورية الاشورية وانتصرت علىالفراعنة بعبارة اخرى لقد لعبوا دورا سياسيا اهم من القبائل الارامية، اذا لم يكونوا اراميين فلماذا سميت بلادهم باسم بلاد الاراميين إ
ج - إن قدامى الكلدان و إن كانت لغتهم الأم هي اللغة الآرامية فقد ظلوا يستخدمون اللغة الأكادية و الكتابة المسمارية كلغة رسمية فأغلبية ساحقة من الكتابات الكلدانية كانت باللغة الأكادية و قد إكتشف علماء الآثار عشرات الأختام و هي باللغة الآرامية !
النهضة الحقيقية يجب أن تكون مبنية على " معرفة " حقيقية و ليس ترديد آراء غير علمية قد ذكرها بعض الباحثين منذ 100 سنة !
بعض دعاة الفكر الأشوري المزيف يدعون علنا أن إسم لغتنا هو اللغة السريانية و لكنهم سرا يرددون إنهم يتكلمون " اللغة الأشورية " و هم يتوهمون أنهم ماهرين و يستطيعون أن يضحكوا على السريان !


" الجهل " يدفع المتطرفين إلي " البصق " على تاريخ أجدادهم !
إسمحوا لي أولا أن أشكر المسؤولين عن موقع " الحضارة السريانية في الشرق و العالم " لأنهم لم يحذفوا تعليقا لسريانية سخيفة نشرته في صفحتهم يفضح مفاهيمها المتطرفة في موقعهم .
قبل الرد على هذه السريانية الناكرة لجذورها سوف أنشر تعليقها حرفيا و أتمنى من أعضاء موقع الحضارة السريانية أن يعطوا رأيهم في ما تدعي هذه السريانية المزيفة !
"Sima Shaboالحضارة السريانية في الشرق والعالم صفحة تافهة يديروها شخص تافه يعمل ليلا ونهارا لتفرقة شعب بحجة الاسم وكان الاسم ياتي قبل الشخص وليس الشخص قبل الاسم . والمؤكد من هذا الشخص الذي يعمل ليلا ونهارا انه يعمل لاعداء الامة والمؤكد انه يقبض وان كذبني فهو عميل ان كان يدري اولا يدري فارجوا البصق مثل هؤلاء الاشخاص الذي وصل غرورهم الى حالة من الجنون الذي يهدم الامة "


أولا - من هو الشخص التافه ؟


أ- إنني أنشر عددا كبيرا من الأبحات المختلفة و التعليقات حول أمور ثقافية مهمة في عدد كبير من المواقع السريانية . الشيئ الذي لم تستوعبه هذه السريانية المزيفة هو أن " المواقع السريانية " تطلب مني مباشرة أن أنشر فيها ربما لأنها تقدر ما أقدمه لشعبنا السرياني الآرامي الذي لم يعد يقبل من دعاة الفكر الأشوري المزيف أن يسمموا أمتنا السريانية الآرامية الخالدة !
ب - " الشخص التافه " في الحياة هو كل إنسان لا يحاول أن يتثقف و كل إنسان لا يعرف أن يهتم للأمور المهمة في المجتمع ! الإنسان التافه هو كل سرياني يعند في الدفاع عن مفاهيم تاريخية خاطئة بدل أن يتحقق في صحتها !


ثانيا - من يفرق شعبنا السرياني الآرامي بحجة الإسم ؟


لقد أمضيت سنوات طويلة في التحقيق في المصادر السريانية لمعرفة الهوية الحقيقية التي كان يؤمن بها أجدادنا ! و هذا البحث قد دفعني الى الإطلاع على مئات الرسائل المتبادلة بين العلماء السريان و خاصة المطران فيلوكسين المنبجي لأنني كنت أريد أن أعرف لما ذكر " عند آبائنا الآراميين " ؟ هل كان الوحيد الذي ذكر ذلك ؟ أم جميع العلماء السريان من مار افرام الى ابن العبري !
بكل تواضع كنا في رابطة الأكادميين الآراميين أول من أشار الى تلك المصادر السريانية التي تثبت أن أجدادنا كانوا أمينين لهويتهم الآرامية و كنا أول من صحح الكثير من النظريات الخاطئة التي كانت تردد سابقا" أن السريان قد تخلوا عن إسمهم الآرامي ..." كتبت السريانية المزيفة عني " يعمل ليلا ونهارا لتفرقة شعب بحجة الاسم وكان الاسم ياتي قبل الشخص وليس الشخص قبل الاسم "
أ - إنني لا أعمل من أجل التفرقة و لكن من أجل نشر وعي حقيقي !
ب - لقد قدمت عشرات البراهين حول كل النقاط التي يختلف السريان في تفسيرها مطبقا المنهجية العلمية ! و أبحاثي موجودة و كل إنسان باحث يستطيع أن يتأكد إذا كنت أمينا و أكادميا ...
ج - لست أنا الوحيد الذي يعمل ليلا نهارا من أجل هويتنا السريانية الآرامية فهنالك المئات من الشباب و لكنك تعيشين في برج أشوري مزيف زرع في نفسك الحقد لكل ما هو سرياني أصيل !
د - " بحجة الاسم وكان( كأن) الاسم ياتي قبل الشخص وليس الشخص قبل الاسم " ! هذه تحليلات صبيانية تشير الى مستوى عقلك التافه !


ثالثا - .عن أية أمة تتكلمين ؟


لقد ضحك السريان الناكرون لجذورهم على السريان الطيبين و خدوعهم بالشعارات و الإدعاء العمل من أجل السريان !

أنظروا كيف أن هذه " الدمية " لدعاة الفكر الأشوري تتواقح و تنشر تعليقها في موقع سرياني غيور و تذكر مرتين تعبير " الأمة " !

أنظروا كيف تريد خداع السريان بهذا التعبيرو قد كتبت " " والمؤكد من هذا الشخص ... انه يعمل لاعداء الامة "!

و طبعا هي تقصد " الامة الأشورية المزيفة" !
يا سريانية مزيفة : كل إنسان يطلع على مصادر أجداده و يتخصص في تاريخهم عليه أن يكون أولا أمينا لعلم التأريخ ! فأنا لا أخون هوية أجدادي و لكنني أفضح " الأكاذيب " التي يدعيها بعض السريان للإدعاء بهوية أشورية مزيفة و مقسمة لإمتنا !

 
رابعا - دعوة " البصق " على الباحثين الأمينين هي علامة عجز من السريان الذين خانوا أجدادهم من أجل طروحات أشورية كاذبة !


إنه مسك الختام ! تطلبين من" ابناء الأمة" أن يبصقوا على كل سرياني يريد أن يتمسك بتاريخ أجداده العلمي !
أيتها السريانية الجاهلة هنالك العشرات و قريبا المئات من السريان الذين يريدون أن يتعرفوا على هوية أجدادهم الحقيقية ! و هم مثقفون أكثر منك و يعرفون إذا كانت أبحاثي التاريخية تشكل خطرا على هوية أجدادهم أم إذا كانت مساهمة علمية مفيدة تعرفهم على تاريخ أجدادهم !
أخير إنك تؤكدين إنني " أقبض " ربما لأنك ولدت في عائلة سريانية خانت و تخون و ربما ستخون هويتها السريانية الآرامية من أجل بعض المال !

إنني مثل الكثيرين من السريان الطيبين أعشق تاريخ أجدادي و لا أستحي بما قدموه و لكنني أفتخر بأجدادي !
لقد ذكرت لك إنك " دمية " يحركها الجهل و طبعا إن عقلك يستوعب أن كلمة " دمية " هي آرامية و قد ورد ذكرها في نصوص سفيرة الآرامية !
هنري بدروس كيفا


" من ليس له تاريخ , ليس له أي مستقبل "

رد على أخ سرياني لا يوافق أن نبحث في تاريخنا للتعرف على الدور الذي لعبه أجدادنا ! لقد أرسل لي هذه الجملة المقتضبة :
" يااخى العزيز.يااخى اسمح لى ان اقول لك بااحترام اكتب عن واقع شعبنا الان وليس فى الماضى وشكرا لك " !
بصراحة لا أعرف أين يعيش هذا الأخ و طبعا سأرد عليه بإحترام شديد و أبين له أنه مخطئ في حكمه للأسباب التالية :
أ - الشعوب المتحضرة تهتم بمعرفة تاريخها و تحافظ على آثاراتها و مبانيها القديمة . الإهتمام بالتاريخ الأكاديمي ل " شعبنا " هو ضرورة لنا لأن كثيرين من أبناء " شعبنا " يتنكرون لجذورهم الحقيقية !
ب - إنني لا أعرف مفهومك ل " شعبنا " ؟ إنني أشك كثيرا أنك تناضل من أجل هوية حقيقية لشعبنا ! فأبحاثي المتواضعة قد تكون تزعجك ربما لأنك تؤمن بتسمية سياسية مفبركة ؟
ج - إنني لست عالم إجتماع sociologue يهتم بمشاكل شعبنا المعاصر و لكنني باحث متخصص في التاريخ السرياني و تقع على عاتقي تصحيح كل الطروحات التاريخية التي تزيف تاريخ شعبنا الحقيقي أي الشعب السرياني / سورايا المتحدر من الآراميين و ليس من الشعب الإسباني أو الباكستاني !
د - عندما سرياني يجهل تاريخ أجداده يطالب باحثا متخصصا في التاريخ السرياني أن لا يكتب عن تاريخ شعبنا و قصده الأول " لا تصحح و لا تفضح المزيفين " فهذا يعني أن السريان سيبقون ضائعين بسبب الطروحات المزيفة التي تدعي أنهم أحفاد الأشوريين أو أنهم عرب أقحاح أو خليطا عجيبا من عدة شعوب أو التسمية الثلاثية المصطنعة كلدو أشوري إسباني !
ه - يا أخي العزيز إسمح لي و بكل محبة إن شعبنا أو أن جميع أبناء الكنائس السريانية و المارونية و الكلدانية و النسطورية ( أشورية بالإسم منذ ١٩٧٦) والرومية تنتمي الى السريان أي الآراميين ! و هذا يعني أن لغتهم الأم هي السريانية و حضارتهم سريانية !
و - لا حق لك أن تطلب مني أن أكتب عن واقعهم و أترك ماضيهم يزيف من قبل مجموعة من المتطرفين ! إذا كنت لا تعرف أن الهوية السريانية الآرامية هي الوحيدة التي توحد شعبنا فيا ليتك كنت شجاعا و تطلب مني براهين تثبت أن " شعبنا " هو سرياني آرامي !


" هل صحيح أن كل إنسان حر في قوميته ؟"
تعليق لمناضل من أجل نكران الهوية السريانية الآرامية !
كتب المفكر الكبير السيد نبيل ما يلي :
"أستاذ هنري،
المعلم يشرح الدرس إلى التلميذ مرة مرتين أو ثلاث مرات. التلميذ عليه أن يفهم ويتقبل الدرس، وهو حر في زلك لانه أن رسب في الفحص فهو الخاسر في النهاية. أما الإنسان فهو حر في قوميته أن تكون كما هو يشاء أو حسب قناعته ولا يستطيع احد أن يغيرها. أنا أتسأل كم من الزمن سيمضي حتى انت وامثالك من المعلمين الكبار سيتقبلو هذا الواقع. نحن نؤمن بقوميتنا هذه ولنا الفخر أن نكون أبناء سنحريب وحمورابي. هل ممكن أن تتركنا على حريتنا في الاختيار وتكف عن فرض أفكارك وعلمك علينا! لأننا نحن تعلمنا أن نتقبل أمثالك ونحترمهم."
المحترم Nabil Anni
إحترم تاريخ أجدادك أولا و إنني لست بحاجة أن تحترمني شخصيا !
عندما تحترم هوية أجدادك الحقيقية فأنت ستتوقف عن الإدعاءات المزيفة من نوع " كل إنسان حر في قوميته " أو " نحن أبناء سنحاريب و حمورابي"...
أنتم سريان تزيفون هوية أجدادكم الى أشورية و تبعدون السريان عن هويتهم الحقيقية و تشجعون بقية السريان على نكران هويتهم !

أخيرا !

كف عن الإعتقاد بأنني أكتب للسريان المزيفين الذين لا يرون أبعد من أنفهم ! أبحاثي موجهة الى السريان الذين يؤمنون أن هويتنا السريانية يجب أن تكون أمينة لهوية أجدادنا و ليس لإيديولوجية أشورية مزيفة تدعي حسب كلامك الفارغ " كل إنسان حر في قوميته "!
سؤال الى كل سرياني يدعي الغيرة و العمل من أجل وحدة شعبنا :
هنالك مئات الألوف من المسيحيين المشارقة ( و طبعا كثيرا من إحوتنا المسلمين ) الذين يتحدرون من السريان الآراميين و لأسباب عيدة يدعون أنهم من أقحاح العرب ! السؤال هو ألا يحق لهم الإدعاء مثل السيد نبيل السرياني المدعي بالهوية الأشورية المزيفة أنه من حقهم أن يرددوا " كل إنسان حر في قوميته" ؟
هل تعلمون الآن كيف السريان الناكرين لهوية أجدادهم من أجل تسمية أشورية مزيفة يشجعون الإنقسامات و الطروحات المزيفة !
هنري بدروس كيفا

 

الأشورية هي إيديولوجية مزيفة لهوية السريان الحقيقية !

رد على تعليق أخ سرياني غيور ...

التسمية السريانية هي مرادفة للتسمية الآرامية و السريان هم الآراميون أنفسهم !

 أنظر ما كتب العلماء اليةنان في القرن الأول ق٠م مثل سترابون " " يقول لنا أيضاً بوسيدونيس إن هؤلاء الذين أطلق عليهم اليونان إسم السريان " Syrian " فإنهم يطلقون على أنفسهم إسم الآراميين " .

15-STRABON , Geographie , I (2) , 34 .

و نجد في تواريخ فلافيوس جوزيف في كتابه الشهير عن اليهود كان يستعمل التسمية الآشورية ليعني بها الأمة الآشورية القديمة , وكان يستعمل التسمية السريانية ليقصد بها الآرامية كقوله : كان لسام أحد أبناء نوح خمسة أبناء : آشور وهو الثاني وقد بنى مدينة نينوى وأعطى إسم الآشوريين (أسيريان) لأتباعه الذين كانوا أغنياء وأقوياء جداً ... ومن آرام وهو الرابع يتحدر الآراميون الذين يطلق عليهم اليونان إسم سريان " .FLAVIUS JOSEF, Histoire ancienne des Juifs , I (6)

و هذا ما فهمه أجدادنا فلم يتخلوا عن إسمهم الآرامي كما كان يردد في الماضي بدون أي تحقيق !

سأكتفي ما ذكر يعقوب الرهاوي أحد أشهر علمائنا " وهكذا عندنا نحن الأراميون اي السريان !

JAQUES D´EDESSE Scolie PATROLOGIE ORIENTALIS / Tome 29 (1960) page 196

كل حزب سرياني و كل غيور سرياني لا يؤمن أن هويتنا هي الآرامية فهذا يعني أنه عن وعي تام يتجاهل هوية السريان الحقيقية !

إنني قد أتقبل ما ورد في تعليقك " أن السريان ( هم ) سريان " و لكن يجب التأكيد أيضا أن اخوتنا النساطرة هم سريان و لا علاقة

لهم بالشعب الأشوري القديم الذي زال نهائيا من مسرح التاريخ !

الأحزاب التي تدعي الغيرة و الهوية الأشورية هي التي تقسم شعبنا و تضعفه و تغامر في مصيره !

و للأسف تتعامل مع كل " حزب " يعترف بإيديولوجيتهم الأشورية المزيفة و يحاربون كل حزب أو مؤسسة أو شخصية سريانية تؤمن بتاريخنا العلمي و بهويتنا الآرامية الحقيقة !


" السريان لا يؤمنون بالتقمص REINCARNATION !!!"

تصلني ميلات عديدة بواسطة الفايس بوك و أغلبيتها تشجعني أن أمضي في البحث حول تاريخنا . طبعا تصلني أيضا رسائل خاصة تعبر عن سخطها و غضبها لأن أصحابها عندهم " أفكار تاريخية مسبقة ثابتة " لا تتقبل النتائج التي توصلت لها من خلال أبحاثي!

 مضمون أغلب هذه الرسائل هو " بفضل كتاباتك صرنا نعرف أكثر جذورنا الآرامية أو لم نكن نعرف أن السريان المشارقة يتكلمون اللغة السريانية و بعدم وجود لغة أشورية ". أخيرا تصلني أيضا رسائل مبهمة أصحابها يدعون بأنهم سريان و يطلبون مني أن أحترم " شعور " الآخرين تبعا لمبدأ " حرية الرأي " !

و هؤلاء لا يبخلون علي بشروحاتهم التاريخية من نوع " السريانية ليست هوية قومية و لا تشير الى الآراميين كما أدعي و البرهان بنظرهم أنه يوجد عدة ملايين من المسيحيين في الهند ينتمون الى كنائس سريانية و لكن إتنيتهم هي هندية و ليست سريانية آرامية !

علق أحد الإخوة في صفحتي " لماذا الانسان يزعل من التسميات ؟" و قد أجبته " "نحن نزعل لأنها تسميات مزيفة و تقسم شعبنا الذي حافظ على إسمه و هويته السريانية الآرامية في العصور القديمة حيث كان الجهل مخيما و من المفروض على السريان في القرن الواحد و العشرين أن يتسلحوا بالمعرفة و يدافعوا عن إسمهم و هويتهم العلمية الحقيقية !"

أحد السريان الضائعين يسألني " أين كان يعيش الآراميون منذ ألف سنة ؟ ". طبعا في مناطق عديدة في الشرق و كانوا لا يزالون يشكلون أكثرية السكان فيه ! السرياني الضائع الذي كان أجداده يسمون أنفسهم سريان آراميين و لا يزال هو بفية السريان المشارقة يعرفون عن أنفسهم : سورايا و ليس أتورايا أم (أ)سورايا !

إلى السرياني الغيور : إن تقلبات الزمن قد حولت شعبك من أكثرية في الشرق إلى أقلية و بعض الأحيان ينظر إليها كانها ضيقة غير مرحب بها في أراضي أجدادها ! نحن لا نستطيع أن نغير واقعنا التعيس و لكننا نستطيع أن نناضل من أجل معرفة تاريخنا و أماكن تواجدنا و ندفع الشعوب التي تعيش في شرقنا أن تحترم هويتنا و الدور الكبير الذي لعبه أجدادنا ...

إلى كل أخ سرياني ضائع و مدعي بالهوية الأشورية المزيفة  إن أجدادكم السريان الآراميين لم يؤمنوا يوما بالتقمص و لذلك حافظ أبنائهم على هويتهم السريانية الآرامية التي تتنكرون لها و تأملون من السرياني المثقف أن يتنكر لهوية و تراث أجداده ! في الهند هنالك مئات الملايين من البوذيين يؤمنون بالتقمص و منذ مئات السنين ! تحية الى أجدادكم السريان أطباء الخلفاء و نقلة العلوم الى العرب  و واحسرتاه على أحفادهم الضائعين و أوهامهم الأشورية اليائسة !


هذا الكاتب يدعي أن العرب قد إستقروا في المدن المذكورة و هذا تزوير واضح لا يقبل به العرب الأصيلون . ما الفائدة بالإدعاء أن الأكاديين كانوا عربا ؟ للأسف العروبيون يشعرون بعقدة النقص و ليس العرب الأقحاح أصحاب حضارة معروفة و مشهورة § مشكلتنا ليست مع العربي النبيل و لكن مع كل واحد يجهل أصله أو يتنكر له و يحاول بكل الطرق الإدعاء" في البداية و النهاية نحنعرب "! و هذا غير صحيح فنحن سريان آراميون منذ بداية تاريخنا و لا زلنا و سنبقى آراميين مثل كل عربي يعتز بجذوره الحقيقية ! و لكن لا نقبل من صومالي أو سوداني أن يدعي بالعروبة و أن
يردد أن الشرق القديم كان عربيا و حتى الفراعنة كانوا عربا ! هذه الإدعاءات تسيئ أولا للعرب الحقيقيين ...


ا- هل يوجد باحث أكاديمي يؤمن أن " أكاد وبابل ونينوى وماري وأوغاريت وإبلا وتدمر والبتراء " كانت عربية ؟
ب - ما رأيك عندما مفكر مثل د. هايل دعيسات يردد :
"ما كان للبدوي العربي الناشئ بين ظمأ رمال الصحراء ووهج الشمس ليستوقفنا لو لم يكن قد أدهش البشرية بعد أن استقر في أكاد وبابل ونينوى وماري وأوغاريت وإبلا وتدمر والبتراء ، وغيرها من المدن العربية القديمة ، واندمج في نسيجها الاجتماعي ليحقق التواصل والتفاهم في المجتمع والحياة."
تعليقي حول هذا الموضوع سأنشره تحت عنوان " هل تبقى اللغة الأرامية ضحية الفكر العروبي المزيف ؟"


هل حقا الأقوياء يكتبون التاريخ ؟

20130125

تحية إجلال و تقدير إلى الشعب الأرمني المناضل لقد شاهدت هذه الصورة المعبرة مع هذا التعليق "الصورة لنساء أرمنيات صلبهن الجيش الإنكشاري (التركي ) في صحراء دير الزور".
تعبير الجيش الإنكشاري ليس علميا في بداية القرن العشرين و لكن عملية الصلب هي حقيقية تاريخية !

 ربما البعض لا يعرف لما صلبن تلك الشهيدات الأرمنيات في دير الزور ؟
ليس لأنهن حملن السلاح أو لتعاملهن مع عدو للسلطنة العثمانية ( الأتراك يروجون أن الشعب الأرمني قد فتك بالأتراك و كانوا يتسلحون من الروس ؟؟؟) ...

 لقد دخلت السلطنة العثمانية في الحرب العالمية الأولى لتحقيق عدة أهداف منها إستعادة قناة السويس و إستعادة المناطق من الإنكليز و الفرنسيين و لكن كان هنالك هدفا سريا و هو الفتك بالشعب الأرمني لأنه كان واعيا و يريد المحافظة على تراثه و لغته أمام سياسة التتريك الجديدة !
خطة الحكومة كانت واضحة جدا :

 تجنيد الشباب الأرمن و جمعهم في فرق خاصة ( بدون سلاح ) ثم قتلهم جميعا !

 ثم جمع سكان القرى و المدن القريبة من حدود روسيا و نقلهم ( بحجة المعارك على الحدود) إلى سوريا ( حلب , دير الزور...) و هذه الخطة المجرمة كانت على مراحل و نحن السريان أطلقنا عليها إسم " القوافل "!

و كان الشعب السرياني يتفرج على مرور تلك القوافل من الشيوخ و النساء و الأطفال من الأرمن بحراسة بعض الجنود العثمانيين و عشائر الأكراد ...
تلك الوحوش المفترسة لم تنتظر الوصول إلى دير الزور للفتك بالأبرياء الأرمن العزل :

 فعلى الطريق كم من طفل أرمني بيع إلى الأكراد و كم من إمرأة أرمنية خطفت أو قتلت !
كم تألم هذا الأرمن في تلك القوافل المشينة ! الشيخ الأرمني رغم التعب و الجوع كان يرى " تصرفات " هؤلاء المجرمين و لكنه لا يستطيع شيئا !
كم من تلك النساء الأرمنيات فضلن الموت على العار ؟
هذه الصورة لتلك الأرمنيات العاريات هي البرهان أنهن فضلن الموت على العار !
أخيرا يردد البعض " أن التاريخ يكتبه الأقوياء "
أ - أن الدول القوية تستطيع أن تغير مستقبل منطقة معينة و لكن ليس تاريخها !
ب - نكران تركيا لحرب الإبادة الأرمنية لا يبدل الحقائق التاريخية
فهنالك صور و وثائق في أغلب الأحيان من قواد ألمان كانوا شاهدين لتلك المجازر !
ج - تركيا تعلم في مدارسها أن الشعب الأرمني هو المعتدي و تغذي الحقد في أطفالها و التاريخ الأكاديمي لا يعتمد على ما تردده تركيا اليوم و لكن على وثائق و حقائق منهجية !

ملاحظة مهمة :

 لقد تفرج اجدادنا السريان على قوافل الأرمن بدون أنيعرفوا أن دورهم سيكون لاحقا !

و بالفعل تعرض الشعب السرياني الآرامي إلى ثاني حرب إبادة عرفها التاريخ و ذهب ضحيته أكثر من٢٠٠ ألف سرياني شهيد !
فهل أيها السرياني ستتفرج كيف يناضل الشعب الأرمني من أجل إعتراف تركيا بحرب الإبادة أم إنك تنتظر عجيبة من السماء ؟
كيف تريد من الرأي العام العالمي أن يعترف بتعرض أجدادك إلى حرب إبادة و أنت تتفرج و لا تتحرك ؟

 

 

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها