الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

الهوية الارامية

اللغة الآرامية 

تاريخ الكنيسة السريانية

  تاريخ الشرق

علم الآثار   

      الفكر الاشوري المزيف  

ردود و تعليقات  

  متفرقات 

     فيس بوك

هنري بدروس كيفا

اقرأ المزيد...

 الفكر الآشوري المزيف

هنري بدروس كيفا باريس – فرنسا

 الاختصاصي في تاريخ الآراميين


هل ينتبه السرياني على عمليات تزييف إسم و تاريخ لغته الأم ؟

هنري بدروس كيفا

لقد طلب مني أحد الإخوة أن أعلق على ما ورد في صفحة بلاد السريان التي تعمل على تزييف تاريخ و هوية السريان من أجل تسمية أشورية مزيفة :

 إنني أتعجب كيف تتصيد هذه الصفحة السريان الشرفاء و إسمها" بلاد السريان- Bilad Assyrian "؟ فهل إسمنا باللغة العربية هو سريان و باللغات الأجنبية Assyrian ؟ كما يردد السريان الضال ؟

أصحاب هذه الصفحة المتنكرون يؤمنون بهوية أشورية مزيفة و طالما يوجد سريان يتابعون أكاذيبهم فإنهم يشجعونهم على نشر أكاذيب حول هويتنا و لغتنا .

هذه المرة الضحية هي اللغة الآرامية السريانية فأصحاب هذه الصفحة

يؤكدون في العنوان " اللغة السريانية "الآرامية" اشتقت من الاكدية (البابلية - الآشورية) ".

أولا - اللغة الأكادية :

أ- الأكاديون شعب شرقي دخلوا الى جنوب و وسط العراق و إستولوا على بلاد سومر القديمة في حوالي منتصف الألف الثالث ق٠م و قد أخذوا الكتابة المسمارية السومرية و طوروها للتلائم مع لغتهم الشرقية !

ب - بعد بضعة مئات من السنين ستختفي اللغة السومرية بينما تنتشر اللغة الأكادية في كل مناطق الشرق القديم . لقد إسخدم الشعب الكاشي اللغة الأكادية كما إستخدمها الشعب العموري قبلهم كذلك الشعب الأشوري. لقد بقي إسم اللغة " أكادية " و كان ملوك أشور أنفسهم يسمون لغتهم أكادية و ليس " أشورية " ! سكان سوريا من العموريين و الكنعانيين

كانوا يستخدمون اللغة و الكتابة المسمارية في مراسلاتهم مع الفراعنة  و كذلك الفرس هم أيضا إستخدموا اللغة و الكتابة المسمارية في تاريخهم القديم .

ح - جميع هذه الشعوب إستخدمت اللغة الأكادية وطبعا لم تسمى هذه اللغة " أرمنية " في بلاد الأورارتو و لا " فارسية " في بلاد فارس !

د - لقد توهم العلماء في منتصف القرن التاسع عشر - بعد فك رموز الكتابة المسمارية سنة ١٨٥٨ - أن اللغة هي " أشورية " لأن الكتابات قد وجدت في بلاد أشور ! لكنهم سرعان ما إكتشفوا أن الكتابات المسمارية تسمي هذه اللغة - هي نفسها - أكادية و أن هنالك كتابات أقدم للغة أقدم من الأكادية و هي اللغة السومرية ! جميع علماء الشرق القديم يستخدمون اليوم التسمية العلمية ألا و هي اللغة الأكادية !

ه - لقد قسم علماء اللغة تاريخ اللغة الأكادية الى قسمين : لغة أشورية و لغة بابلية و الى مراحل زمنية ثلاث قديمة و متوسطة و حديثة !

و لكنهم عندما " إكتشفوا " خطأهم بعدم وجود لغة أشورية بالرغم من الكمية الكبيرة من الكتابات فاإنهم إدعوا بأنها " لهجة أشورية "!

و - الأشوريون لم يتكلموا لغة أشورية أو لهجة أشورية و لكنهم مثل بقية الشعوب المجاورة كانوا يتكلمون اللغة الأكادية : إن تعبير " لهجة أشورية" هو من إختراع مخيلة العلماء في نهاية القرن التاسع عشر !

و أكبر برهان هو تعبيرا " لهجة بابلية " !

 و كما لا يخفى على القارئ المثقف لا يوجد شعب أو إتنية بابلية في التاريخ القديم و لكن تسمية إدارية فارسية ستطلق تسمية " بلاد بابل " على بلاد أكاد القديمة !

و اليونان القدامى سيستخدون هذه التسمية " بلاد بابل " و " الشعب البابلي "و " اللغة البابلية " و هذا مما أوقع علماء الآثار في الإعتقاد بوجود شعب بابلي حقيقي كان يتكلم اللغة الأكادية و لكن بلهجة " بابلية "!

ثانيا - لماذا صفحة بلاد السريان تخدع السريان ؟

أ - أصحاب هذه الصفحة هم مناضلون من أجل التسمية الأشورية المزيفة و ليس لهم أية علاقة بالبحث الأكاديمي النزيه: هدفهم الظاهر هو خداع السريان و إبعادهم عن هوية أجدادهم و تزييف تراثهم !

ب - اللغة الآرامية إستطاعت أن تمحي جميع اللغات الشرقية من أكادية و كنعانية و عبرية بين القرنين الخامس و الأول ق٠م !

ج - هنالك عدد كبير من علماء اللغات الشرقية و تاريخ الشرق القديم لم يذكروا أن اللغة الآرامية قد إشتقت من الأكادية : فقط السريان الضالون دعاة الفكر الأشوري المزيف يرددون هذا الإدعاء الخاطئ !

د- هذه الصفحة تنشر الطروحات الأشورية الكاذبة بين السريان : لا يوجد أي باحث أكاديمي قد ذكر أن اللغة الآرامية قد تزاوجت مع اللغة البابلية و أصبحت اللغة آرامية بابلية ! هذا كذب و نفاقا مخجلا..

ه - غير صحيح وجود لغة آرامية شمالية ؟ و طبعا غير صحيح أن اللغة الآرامية الشمالية ( طرح طفولي من سريان خونة ) قد تزواجت مع الأكدية - الأشورية ( تعابير خاطئة من القرن التاسع عشر ) و غير صحيح أن اللغة الوليدة كانت " الآرامية - الأشورية "!

و - لا أحد من علماء اللغة السريانية الآرامية قد ذكر أن لغتنا هي" الآرامية - الأشورية "!

هذا دجل و آسفها السريان لا ينتبهون و يقعون في خداع هذه الصفحة بكل سهولة :

ز - قمة الدجل : لغتنا الآرامية الذي جميع العلماء السريان يسمونها آرامية سريانية تتحول الى " لغة أشورية معاصرة " و يضعون إسم لغتنا السريانية بين قوسين !

نحن نعلم أن السريان المدعين بالهوية الأشورية المزيفة لن يتوقفوا عن نشر طروحات خاطئة : و لكنني أتعجب كيف يتقبل السرياني الغيور هذه الأكاذيب ؟

 

‎بلاد السريان‎s foto.

 

 

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها