الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

 |  الرئيسة سياسة |  روابط | نشيد قومي | أرشيف | إتصل بنا |  

الهوية الارامية

اللغة الآرامية 

تاريخ الكنيسة السريانية

  تاريخ الشرق

علم الآثار   

      الفكر الاشوري المزيف

ردود و تعليقات  

  متفرقات 

     فيس بوك

هنري بدروس كيفا

 تاريخ المشرق

اقرأ المزيد...

هنري بدروس كيفا باريس – فرنسا

 الاختصاصي في تاريخ الآراميين

الألف و التاء : منذ البداية ولدنا آراميين و سنبقى آراميين حتى النهاية.
نعيش معا و نموت معا و من الأفضل ألا نبقى مجرد متفرجين: دافعوا
معا عن هويتكم و تراثكم من أجل الحفاظ على وجودكم!


هل التسمية البابلية تشير الى هوية بابلية أم إنتماء الى مدينة بابل؟

هنري بدروس كيفا

 لقد وجدت تعليقا رائعا للأخ Elias Samir Zakko يطرح فيه عدة تساؤلات حول " مدلولات التسمية البابلية " و قد كتب ما يلي :

((.. كثيرين من الناس لا يزالون يظنون بوجود "حقيقي" لشعب بابلي بينما نحن نعلم اليوم بعدم وجود شعب بابلي هنالك مدينة بابل المشهورة عاصمة بلاد أكاد و سكانها هم أكاديون و ليس بابليين !..)) انتهى الإقتباس .. فرُبّ قائلٍ: وما الضير ان يقال لأهل بابل: بابليين كما يقال لأهل حلب: حلبيين .. وهكذا دواليك ؟!!!

أرجو أن يلقي جوابي على هذا التعليق السؤال أضواء جديدة حول نقاط عديدة لهذا الموضوع المهم .

 أولا - بلاد أكاد التاريخية  بشكل عام هي وسط و جنوب العراق و حتى عندما كانت إمبراطورية سرجون الأكادي قد توسعت في الشمال و إستولت على مناطق من سوريا  القديمة فإن تسمية بلاد أكاد لم تكن تشمل بلاد أشور أو بلاد عمورو(سوريا القديمة التي ستعرف لاحقا ببلاد آرام.) القارئ المطلع يعرف أن إسم بلاد سومر كان يطلق سابقا على جنوب و وسط العراق ثم تسمية جددة هي " بلاد سومر و أكاد " و حين إستولى الكاشيين (شعب غير شرقي) إنتشرت تسمية جديدة هي " كردونياش " على هذه المنطقة !

و قد ظل ملوك أشور يستخدمون تسمية  " كردونياش " عشرات السنين بعد غياب الحكم الكاشي !

 من الملاحظ  في الكتابات الأكادية - في الألف الأول قبل المسيح و حتى بعد إستقلال و إنتشار الإمبراطورية الكلدانية الآرامية – أنها كانت تستخدم تعبير " بلاد أكاد ".

أ - لا شك أن الأكاديين و العموريين قد صهروا بقايا السومريين خلال الألف الثاني قبل الميلاد فغابت التسمية و الحضارة السومرية في القرون اللاحقة .

ب - لا شك أن الحضارة الأكادية قد وصلت في أوج عزها في بداية و نهاية الألف الثاني و لكن في الفترة التي حكم فيها الشعب الكاشي Cassite بين ١٦٠٠ و ١٢٠٠ ق٠م تطور علم الفلك في بلاد أكاد / كردونياش بفضل الكاشيين أنفسهم .

ج - و لكن و منذ بداية الألف الأول ق٠م ستنتشر القبائل الكلدانية و الآرامية في بلاد أكاد و ستصهر سكانها ضمن الأكثرية الآرامية: اليهود سيتعلمون اللغة الآرامية خلال سبي بابل الثاني و ليس اللغة الأكادية أو اللهجة البابلية !

د - من يتطلع على المصادر السريانية النسطورية القديمة سيلاحظ أن السريان النساطرة (أبناء الكنيستين الكلدانية و الأشورية اليوم( ظلوا يستخدمون التسمية الوطنية " بيت آراماي " بدل التسمية الفارسية الإدارية " بلاد بابل "!

ه - عندما يتكلم اليونانيون القدامى عن الشعب البابلي فهم يتكلمون عن سكان بلاد بابل الآراميين و ليس فقط عن سكان مدينة بابل !

 ثانيا - هل" التسمية البابلية" هي نسبة الى المدينة أم الى البلاد ؟

 قبل أن أجيب أحب أن أذكر القارئ مرة أخرى الفرق بين :

* بابليين نسبة الى مدينة بابل !

مدينة بابل موجودة منذ بداية الألف الثاني و قد وجدت بعض الكتابات الأكادية التي تذكر " البابليين " و هي تقصد سكان مدينة بابل !

و كما ذكرت فإن البلاد كان إسمها بلاد أكاد و حتى في زمن الحكم الكلدان: الفرس أطلقوا تسمية بابل على منطقة أكاد القديمة !

و قدامى اليونان قد أخذوا " التسمية البابلية " من الفرس و ليس نسبة الى مدينة بابل ... ليس كل سكان البلاد هم بابليين (نسبة الى مدينة بابل) و لكن التسمية الإدارية الفارسية قد حولتهم الى" بابليين " نسبة الى البلاد خاصة في المصادر اليونانية القديمة !

من الطبيعي أن نطلق نسبة " الحلبي " الى سكان مدينة حلب و لكن هل من المنطق إطلاق نسبة " الحلبي " الى سكان حمص و حماة؟

لقد إشتهرت عدة مدن في بلاد أكاد القديمة مثل أور و نيبور و بابل  فهل من المنطق أن نطلق تسمية بابليين على سكان أور و نيبور؟

لا أحد يحق له أن يلوم قدامى اليونانيين لأنهم أخذوا التسمية البابلية من التسمية الإدارية الفارسية و توهموا أن سكان هذه المنطقة هم حقا بابليون و لهم لغة بابلية !

المدهش أن بعض علماء السريان من القرن الثامن الميلادي قد ذكروا " أن البابليين هم سريان " لأنهم كانوا يعرفون أن أكثرية السكان هم آراميون !

بينما العلماء الأجانب في القرن التاسع عشر فإنهم أخذوا التسمية " البابلية " من قدامى اليونان متوهمين بوجود شعب بابلي حقيقي!

البحث التاريخي يهدف الى إلقاء الضوء حول بعض النقاط الغامضة شرط ألا يشوه الحقائق حول تلك المواضيع المطروحة !

 البعض يغامر بتفسيرات غير علمية و يقدم مقارنة مأخوذة من التاريخ الحديث :

صحيح أن إسم مدينة " الجزائر " قد أطلق على منطقة شاسعة من شمال أفريقيا و صار يوجد دولة معروفة باسم "الجزائر"!

و لكن غير صحيح أن التسمية البابلية ( نسبة الى مدينة بابل ) قد إنتشرت في التاريخ القديم في جميع مناطق بلاد أكاد (جنوب و وسط العراق) و صار سكان هذه المنطقة يسمون إسمهم بابليين و لغتهم بابلية !

  الخاتمة

 أ - لا أحد ينكر أن التسمية الحلبية تدل على سكان مدينة حلب و لكنه ليس مقبولا الإدعاء أن التسمية الحلبية قد أطلقت على سكان حمص و حماة !

ب - التسمية البابلية هي صحيحة عندما نتكلم عن سكان مدينة بابل أو ألهتها أو معابدها المشهورة , و لكن هذه التسمية لا تشير الى " شعب أو قبائل بابلية ( إنتماء )".

ج - لقد أطلق الفرس تسمية " بابل " على بلاد أكاد القديمة التي تعاقب على سكنها عدة شعوب هندو أوروبية و شرقية (سامية).

هذه المنطقة لم يسكنها شعب بابلي و لكن أطلقت على سكانها التسمية" البابلية " !

د - لقد أخذ قدامى اليونان التسمية البابلية من التسمية الإدارية الفارسية و ليس من شعب أو أتنية بابلية حقيقية!

ه - علماء الآثار في القرن التاسع عشر قد إستخدموا التسمية البابلية متأثرين بقدامى اليونان و ليس لأنهم تعرفوا - عبر الكتابات والآثارات - على شعب كان يسمي نفسه بابليا !

و - علماء التاريخ و الآثار - في الماضي و الحاضر - لا يكترثون كثيرا لإستخدامهم الخاطئ للتسمية البابلية و ربما لا يعرفون أن هذه المنطقة قد أصبحت آرامية بسكانها و لغتها و حضارتها منذ بداية الألف الأول !

ز على كل سرياني آرامي غيور يؤمن بتاريخ أجدادنا العلمي أن يناضل معنا من أجل تصحيح هذه الأخطاء المتكررة و المفاهيم غير العلمية كي يعرف كل مسيحي شرقي و كل آرامي أهمية تاريخ أجدادنا الآراميين !

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها