الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

 |  الرئيسة سياسة |  روابط | نشيد قومي | أرشيف | إتصل بنا |  

الهوية الارامية

اللغة الآرامية 

تاريخ الكنيسة السريانية

  تاريخ الشرق

علم الآثار   

      الفكر الاشوري المزيف

ردود و تعليقات  

  متفرقات 

     فيس بوك

هنري بدروس كيفا

 تاريخ المشرق

اقرأ المزيد...

هنري بدروس كيفا باريس – فرنسا

 الاختصاصي في تاريخ الآراميين

الألف و التاء : منذ البداية ولدنا آراميين و سنبقى آراميين حتى النهاية.
نعيش معا و نموت معا و من الأفضل ألا نبقى مجرد متفرجين: دافعوا
معا عن هويتكم و تراثكم من أجل الحفاظ على وجودكم!


هل إسم حداد يعني مهنة الحداد؟

080613

سأل أحد الإخوة "اسم الإله حداد يكتب بالعبرية بالهاء "هدد" وليس بالحاء. لماذا؟ وما هو الدليل على كون اللفظ الصحيح حداد وليس هداد؟"فرديت عليه أولا ثم طرح ذلك الأخ إعتقاده أن إسم حداد يعني مهن الحداد و ليس له أي علاقة بالإله "حداد ". تجدون هذا النقاش في موقع سرياني آرامي غيور على هذا الرابط

http://www.syriane.com/forum/showthread
هذا النقاش يدفعنا إلى العودة إلى المصادر قبل الإجابة على السؤال "هل إسم " حداد " يعني مهنة الحداد ؟"

سلام و محبة الى الأخ Hani لقد تحققت من بعض النصوص الأرامية القديمة التي ورد فيها إسم الإله حداد.

- نص " هدد يسعي " الذي وجد في تل الفاخرية في بيت نهرين أي الجزيرة.

- نص تل القاضي أو تل دان الذي أكتشف مؤخرا في شمالي إسرائيل و هو نصب تذكاري لحزئيل ملك دمشق الأرامي يخلد إنتصاراته على ملوك إسرائيل حيث ورد إسم الإله " هدد " .

- نص أخر أرامي يعود للملك حزئيل ورد فيه " هذا ما وهبه هدد لسيدنا حزئيل في عمق في السنة التي عبر فيها النهر " و إسم هدد مكتوب بحرف الهاء.

- نصوص سفيرة : تعود إلى أواسط القرن الثامن وردت فيها التسمية هدد بحرف الهاء . و قد نشر الدكتور علي أبو عساف الكثير من النصوص الأرامية في كتابه " الآراميون "، مع ترجمة عربية . في الصفحة 100 نرى أن هذا العالم قد كان أمينا في كتابة إسم هدد من الأرامية إلى العربية إذ كتبه هدد بحرف الهاء .

كتب سليمان بن عبد لرحمن الذييب في كتابه " دراسة تحليلية للنقوش الآرامية القديمة في تيماء - اللمملكة العربية السعودية " في تعريفه عن الآراميين : ( و لكن الإله الرئيس عندهم هو الإله السامي الغربي " حدد "إله العواصف و قد عبد في دمشق...) و هذا مما دفعني إلى الإعتقاد أن النصوص الآرامية كانت تكتب إسم حدد بحرف الحاء . لقد فتشت عن النصوص الآرامية و دققت فيها و وجدت أنها كانت تكتب إسم " حداد " بحرف الهاء " هدد " . و وجدت أيضا أن النصوص السريانية المتأخرة كانت تستخدم حرف الحاء و تكتبه " حدد " . سوف أجمع تلك النصوص في بحث مستقل .

أخيرا بالنسبة إلى إسم " حداد " الشائع في شرقنا الحبيب ، ليس له أي علاقة مع مهنة الحداد .

- إسم حداد هو " هدد " إله الرعد و العواصف عند الشعوب الشرقية القديمة كان الأكاديون يلفظونه " أدد " بينما إنتشر بين أجدادنا الآراميين بإسم " هدد " و أحفادهم السريان بإسم " حدد" .

- إن كلمة حداد و حديد تعني المعدن في اللغة العربية أما في اللغة السريانية فإن أجدادنا كانوا يستخدمون تعبير " فرزلو " بمعنى الحديد و أن إسم " فرزلي " الشائع عندنا هو الذي يعني مهنة الحداد. - لقد نشرت مجلة علمية ترجمة إنكليزية لباحث ألماني حول الإله هدد و إنتشار عبادته في الشرق ، أرجو أن تطلع عليه

Daniel SCHWEMER, THE STORM-GODS OF ANCIENT NEAR EAST.

in, Journal of Ancient Near Eastern Religions.

Volume 7 (2007) Number 2 pp121-168

لقد إطلعت على القسم الأول من البحث و هو يؤكد إنتشار عبادة الإله هدد بين الآراميين خاصة و أن هذا الباحث في الصفحة 160 يعتقد أن التسمية " الآرامية " لها علاقة مباشرة مع الإله هدد .

لا شك أن البحث التاريخي يهدف الى معرفة الحقائق لذلك يعمد الى النصوص و المراجع العلمية : هل إسم " حداد " يعني مهنة الحدادين( و لا فرق إذا كانوا من العرب أو السريان أو ...) أم له علاقة مباشرة مع إسم الإله هدد أو حدد الذي إنتشرت عبادته بين الآراميين ؟

إن حداد لا يعود إلى أصول غسانية عربية ، لأن هذا الإسم كان منتشرا بين السريان الأراميين ، و هنالك نصوص سريانية عديدة تذكر أسماء مطارنة يدعون حداد في أواخر القرن الخامس الميلادي و في قلب بيت نهرين أي الجزيرة . هل نشرنا للنصوص السريانية سيساهم في تصحيح النظريات غير العلمية ، أم أن تلك النظريات قد شلشت عند بعض إخوتنا المسيحيين المستعربين !

كتب الأخ Hani " في رأيي أن هذه الأسباب لانتشار الاسم قد تكون منطقية أكثر من القول بأنه اسم إله وثني مازال متوارثا منذ آلاف السنين. "

أنا لا أعتقد أن المنطق الشعبي هو كاف لمعرفة إذا كان إسم حداد يرمز إلى مهنة الحدادين أو إلى الإله الوثني هدد. يجب التحقيق من النظريات قبل تبنيها و يجب العودة الى المصادر لأن النظريات غير العلمية لا تستطيع أن تصمد طويلا أمام النصوص الموثوقة: لقد إعتقدت في ردي الأول أن النصوص الأرامية كانت تكتب إسم حداد بحرف الحاء و ذلك إستنادا إلى أحد الباحثين و لكنني عندما عاينت بعض النصوص الآرامية وجدت أنها كتبت " هدد " و ليس حدد!

القسم الثاني

لقد ذكرت في القسم الأول" هل نشرنا للنصوص السريانية سيساهم في تصحيح النظريات غير العلمية ، أم أن تلك النظريات قد شلشت عند بعض إخوتنا المسيحيين المستعربين !" إنني أجمع النصوص السريانية كي يتأكد الجميع أن إسم " حدد " قد ظل منتشرا بين السريان الآراميين خلاف ما يعتقد الأستاذ جوزيف ساووك .

طلب مني الأخ أمير خلول ريشا أن أنشر النصوص السريانية و هذا ما سأفعله و مشكلتي إنني ذهبت الى المكتبة ثلاث مرات من أجل معاينة مصدر تاريخي سرياني مهم و لكن الكتاب غير موجود!

سأرد على تعليقين مهمين حول هذا الموضوع :

أولا - تعليق الأخ Muhannad Asfatoun-Bursheh

" م اقرأ المقال بعد، و لكن لطالما قلت للناس التي تحيط بي أنني اعتقد انه منسوب للإله بعل هدد (حدد) و أظن أن أكبر إثبات لهذا الموضوع هو عدم وجود هذه الكنية في مصر او عند العرب في دول الخليج أو في أي من الدول المتحدثة باللغة العربية ما عدا في بلاد الشام و الرافدين، و هي المنطقة التي كان يعبد فيها الإله هدد... و قد ذكرت هذا الموضوع في السابق في شرح لموضوع أحدا المقطوعات الموسيقية التي كتبتها لفرقتي الموسيقية "أبُهوثو" ... الشرح موجود هنا:

http://m.soundcloud.com/abohotho/i-thundered-like-adad

أ - إن عبادة الإله هدد قد إنتشرت خاصة بين الآراميين في الألف الأول قبل الميلاد . لقد تعبد الأشوريون في تاريخهم القديم ( بداية الألف الثاني ) للإله هدد لأن العموريين قد أسسوا المملكة التي ستعرف لاحقا بالمملكة الأشورية !

ب - كما تفضلت هذا الإسم ليس رائجا في مصر و شمال إفريقيا و لكنه منتشر بين اليهود الذين كانوا يعيشون في شمال إفريقيا خاصة تونس ! لا شك أن بقايا الآراميين خاصة مملكة جشور قد إنصهروا باليهود بعد أن صاهروهم و كانوا يعبدون الإله هدد . أنظر الى إكتشافات أثرية آرامية جديدة - الحلقة الأولى " بيت صيدا".

 الرابط
http://www.aramaic-dem.org/Henri_Kifa/Archeology/3.htm

 

ج - إن بعض العائلات التي تنتمي الى كنيسة الأرمن الكاثوليك تحمل أسماء حداد و حداديان و قد قتل بضعة أفراد من هذه العائلات الكريمة . نحن نعلم إن هذه العائلات هي سريانية و قد إنضمت في القرن الثامن أو التاسع عشر الى الكنيسة الأرمنية الكاثوليكية . قريبا سأنشر حول هذا الموضوع الحساس !

ثانيا - تعليق الأستاذ Joseph Saouk

" طبعا لا أريد التخفيف من حماسة التأويل الى اللغة السريانية ولكن المعلوم أنه من الخطورة بمكان ربط التحليل المنشئي (الهوية) وحصره باللغة وحدها. إن اللغة تتأثر عبر العصور بالشعوب المتعاقبة في المكان والزمان. لذلك لا يكفي التشابه اللغوي وحده لتحديد هوية كلمة من ناحية المنشأ أو الانتماء.

أنا، كباحث لغوي في اللغات الساميّة، لا أرى ان القواعد العلمية تثبت نسبة اسم العائلة "حداد" الى الاسم الميثولوجي "هدد" أو "حدد". أنا أراها بكل بساطة الاسم المعطى لمهنة الحدّاد (باللغة العربية). ولكن المجال هنا مفتوح لدراسة مجتمعية للمعنى الثقافي لكلمة حداد وللمدى الذي تغطيه هذه المهنة ولدورها في المجتمع عبر العصور.

فمثلا اذا كانت الحدادة اليوم واحدة من مئات أو آلاف المهن، فقد كانت واحدة من أقل من عشرين أو خمسين مهنة قبل القرون العديدة حيث كان المجتمع يقتصر على عدد محدود جدا من المهن. ولذلك نرى اسم هذه العائلة منتشرا وليس بالضرورة لسبب النسب والقرابة بل لسبب التنوع الحضاري المهني المحدود او الغني. أما عدم انتشاره في العالم "البدوي" فلأسباب حضارية أيضا.

 وقد ورد في مقالة الاستاذ هنري اسم "الفرزلي" ويرده الاستاذ هنري الى مهنة الحدادة، وأنا لا أرى ذلك مناسبا، بل الأنسب هو ردّ الاسم الى منطقة "الفرزل" المعروفة في منطقة البقاع، وعليه فإن عائلة "الفرزلي" هي منطقيا نسبة لمنطقة الفرزل وليس لمهنة الحدادة. وقد ذكر الاستاذ هنري بنفسه موضوع دقة البحث ووجوب العودة الى المصادر والدراسات العلمية لاثبات الحقائق. لذلك من الأفضل العودة للروح العلمية وللوثائق والتحاليل الدقيقة قبل الاستناد. وتاودي."

أ - البيضة أم الدجاجة ؟

لقد ذكرت حرفيا " إن كلمة حداد و حديد تعني المعدن في اللغة العربية أما في اللغة السريانية فإن أجدادنا كانوا يستخدمون تعبير " فرزلو " بمعنى الحديد و أن إسم " فرزلي " الشائع عندنا هو الذي يعني مهنة الحداد" . لقد أردت أن يعرف القارئ الذي لا يجيد اللغة السريانية أن لفظة " حداد " لا تعني أبدا في اللغة السريانية مهنة الحداد و أن لغتنا تستخدم لفظة " فرزلو" و " قردوحو " لتدل على الحديد ! إنني سعيد جدا عندما يبحث الأستاذ جوزيف على الدقة في التعابير و إنني موافق بأن إسم " فرزلي " يشير إلى منطقة الفرزل في البقاع ! و أرجو أن يوافق أن المعنى الأول هو الحديد !

ب - تفسير غير مقنع

كتب الأستاذ جوزيف " لا أرى ان القواعد العلمية تثبت نسبة اسم العائلة "حداد" الى الاسم الميثولوجي "هدد" أو "حدد". أنا أراها بكل بساطة الاسم المعطى لمهنة الحدّاد (باللغة العربية). "

* إن إسم هدد كان منتشرا بكثرة بين الآراميين خاصة في مملكة آرام !

* إن هذا الإسم سيبقى منتشرا بين السريان مئات السنين قبل إنتشار اللغة العربية !

* إن الفرد عند الشعوب الشرقية كان ينسب الى أبيه و لكن في الفترة الحديثة صارت كنية الفرد إسم المنطقة الذي قدم منها أو المهنة التي يمارسها أو حتى صفته الشخصية !

* لا أريد اللعب على الكلمات فإن إسم " الحداد " قد يكون مثل " النجار" و يشير فعليا الى مهنة و لكن إسم " حداد " هو إسم سرياني آرامي يدل على هوية حامله و ليس مهنته !
في النهاية أن موضوعي كان ردا على أخ مسيحي عروبي النزعة  يتلاعب بالحقائق التاريخية و لكن تعليق الأستاذ جوزيف قد نشر نوعا من البلبلة و الشك ,هو يردد " أنا أراها بكل بساطة الاسم المعطى لمهنة الحدّاد " أما أنا فأؤكد أن إسم حداد لا يشير الى مهنة و لكنه يشير الى إله الرعد عند الآراميين أجدادنا !

أتمنى على الأستاذ جوزيف أن يتعمق أكثر في المصادر السريانية فهي التي تؤكد أن إسم حدد ظل منتشرا بين السريان و حتى و إن كانوا أساقفة ! و إنني سأنشر تلك النصوص كي يتأكد كل سرياني أن بعض التحليلات المتسرعة لا تستطيع أن تصمد أمام نصوص سريانية واضحة .

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها