الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

      الرئيسة سياسة |  روابط | نشيد قومي | أرشيف | إتصل بنا |                                                                                                                  

موفق نيسكو

موفق نيسكو الباحث والمؤرخ في التاريخ السرياني

اقرأ المزيد...

 


كلمة آشور  صيغة عبرية لا عربية ولا سريانية

قبل أيام تم انتخاب مار كيوركيس الثالث صليوا بطريركاً جديداً لكنيسة المشرق الآشورية.

إن اسم الكنيسة في التاريخ هو الكنيسة السريانية الشرقية أو النسطورية وغيرها، ولا علاقة للآشوريين أو الأثوريين الحاليين الذين هم السريان الشرقيين أو النساطرة بالآشوريين القدماء، ولم تتسمى بطريركية الكنيسة بالآشورية رسمياً إلّا في  17 تشرين أول سنة 1976م، بعد أن قام الانكليز بترويج الاسم الآشوري منذ سنة 1876م على السريان الشرقيين نتيجة انتشار أخبار المكتشفات الآشورية في انكلترا، ولشهرة الآشوريين القدماء في العهد القديم في الكتاب المقدس، فقام الانكليز باستغلال ذلك لأغراض سياسية وأطلقوا اسم الآشوريين على السريان الشرقيين أو النساطرة والترويج له.

أُعجب السريان النساطرة بالاسم الجديد لأنه يمثل اسم حضارة قديمة مشهورة، وبدأ السريان الشرقيين بقوة استعمال اسم الآشوريين وخاصة من السياسيين، وسرى بعدئذٍ على بقية الشعب.

يجب الملاحظة أن الاسم سرى بصيغته السريانية (ܐܬܘܪ اتور، اثور) لأن النساطرة هم سريان، وليس بصيغته العبرية آشور التي أتت في العهد القديم، ولا بصيغة الاسم الأكدية (ﮔاسر) التي كانت لغة الدولة الآشورية القديمة أو بصيغة (آ– آوسار) كما وردت في بعض النصوص الآشورية القديمة معرفة ب (آ)، بل بصيغة (ܐܬܘܪ اتور، اثور) لأن السريان الشرقيين أو النساطرة ليسوا آشوريين بل سريان، ولا زال إلى اليوم جميع السريان الشرقيين النساطرة الذين تسمَّوا سنة 1876م آشوريين يستعملون الاسم شعبياً  بصيغته السريانية تحديداً وليس العبرية أو الأكدية أو غيرها، فيقول (أنا اتورايا).

إن اسم آشور في العهد القديم وباللغة العبرية هو بتشديد حرف الشين (אַשּׁ֑וּר، آششور)، (النقطة داخل حرف الشين שּׁ֑ هي الشدة).

وعن اللغة العبرية أخذ اليونان الاسم بتشديد حرف الشين وكتابته مرتين (Ασσυρία) لعدم وجود الشدة  في اللغة اليونانية.

ولأن اليونان يكتبون حرف الشين في كلمة آشور لكنهم ينطقونه سين، فإن الرومان اخذوا الاسم من اليونان و كتبوا اسم آشور أيضاً بتشديد حرف السين، أي بكتابتها مرتين ((assyrian.

ولأن الآشوريين هم بالحقيقة سريان كما ذكرنا، فعن السريان وليس عن اليونان ولا عن الرومان أخذ العرب المسلمون الرحالة والجغرافيون والمؤرخين كلمة (ܐܬܘܪ اتور، اثور) وكتبوها أثور بصيغتها السريانية وليس العبرية، كما  ذكرها الحموي والمقدسي والطبري والمسعودي وغيرهم بالصيغة العربية نقلاً عن السريانية (أثور).

 وحتى الكتاب المسيحيين إلى العصر الحديث التزموا بالصيغة العربية المأخوذة من السريانية وهي (اثور) كالمطران أوجين منا الكلداني وآدي شير والقس بطرس نصري الكلداني والمطران سليمان الصائغ والأب ألبير أبونا ويوسف حبي وغيرهم، باستثناء أحد فروع كنيسة المشرق التي سمَّت نفسها الآشورية رسمياً في 17 تشرين الأول سنة 1976م بالصيغة المأخوذة عن العبرية (الآشورية)، وليس بالصيغة المأخوذة عن السريانية (الأثورية).

والغريب بالأمر أنه إلى اليوم فإن اسم الكنيسة السريانية الشرقية التي سمَّت نفسها الآشورية في الوثائق الرسمية هو بالسريانية اثور وليس آشور.

لذلك إن استعمال كلمة آشور باللغة العربية هو خطأ لغوي، والصحيح أن يتم تبديل اسم الكنيسة إلى كنيسة المشرق الأثورية.

وشكراً

موفق نيسكو

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها