الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

خطاب السيد الرئيس المؤمن مسخرة ومهزلة !

20110330

جوزيف شلال
josefshalal@hotmail.de


خطاب السيد الرئيس والقائد العام للقوات المسلحة وامين سر القيادتين البعثيتين القطرية والقومية ورئيس جمهورية سوريا لم ياتي بجديد وهو خطاب جديد قديم كلاسيكي عادي معروف لدى الشعوب المندحرة والمنبطحة التي ترقص وتغني لمن يروضها كالشوادي والقرود . . .

سوف نتناول في حديثنا الان بعض الجمل والكلمات والمصطلحات من خطاب القائد الاوحد الذي نعتبره خطاب مسخرة يضاف الى مهازل سوريا وماسي الانظمة العربية الفاشلة المهزومة .

الرئيس اصبح مؤمنا :

اكتشفنا لاول مرة بان بشار الاسد صار شيخا اسلاميا ومؤمنا وانشاء الله سوف يزور الكعبة ومكة ويقوم بايداء الفرائض الاسلامية الخمسة المطلوبة شرعا من كل مسلم متدين ومؤمن , ولكي يتماشى والحالة التي تمر بها منطقة الشرق الاوسط والدول العربية والاسلامية من صحوة اسلامية تجتاح هذه المناطق منذ الثمانينات من القرن الماضي , ولارضاء الخط الاسلامي السوري واخوان المسلمون .

الرئيس المؤمن استشهد ببعض العبارات الدينية منها / الفتنة اشد من القتل / وعسى ان تكرهوا شيئا فهو خيرا لكم / , هذه الجمل لو فسرت تفسيرا صحيحا لانطبقت تماما على النظام السوري الطائفي الذي اشعل الفتنة المذهبية والامنية وانتهاك الحقوق والمحرمات وغيرها من التجاوزات التي لا تحصى .

قال السيد صاحب الضحكة الحلوة بعد مقتل وجرح المئات من الشعب السوري في درعا وغيرها / سوريا تتعرض لمؤامرة خارجية تستهدف التعايش الطائفي في سوريا / .
هل انت متاكد وواثق من هذا الكلام اللاقيمة له ? , كما قلنا سابقا , اترك المؤامرات لقد شبع السوريون والعرب من هذه الكلمات والخزعبلات , اما مسالة التعايش الطائفي فهي حالة معروفة للجميع فان النظام في سوريا هو نظام طائفي ويقوده حزب طائفي وتسيطر على سوريا مجموعة من العصابات والمافيات وهي معروفة لانهم جميعهم من اقربائك ومعارفك .

قال / ندرس قرارات بمكافحة الفساد وزيادة الوظائف / , اليس عيبا يارجل ان يقال مثل هكذا كلام امام العالم المتحضر وانت تعرف حق المعرفة بان النظام كله فاسد ومجرم ليس الان فقط بل منذ ان تولى هذا الحزب الفاشي السلطة في سوريا ? ام انك تقيس عقول البشر في دول العالم الحر وتضعها بمستوى عقول اعضاء الرقص والتطبيل في مجلسك الغير شرعي والغير قانوني ? .

من المهازل الاخرى قال / البقاء بدون اصلاح امر مدمر للبلد ولا يمكن لنا البقاء دون اصلاح / وقال / الاصلاحات التي اعلنت عام 2000 يوم توليت الحكم تاخرت بسبب مؤامرات ضد سوريا / وقال / من حولي يدفعونني الى الاصلاح / وقال السيد المؤمن / التحدي الان هو نوع الاصلاح الذي نريد الوصول اليه / وايضا قال / ندرس قرارات بمكافحة الفساد وزيادة الرواتب / .

التعليق البسيط لهذه الشعارات المزيفة التي تعودنا سماعها من الانظمة القومجية الفاشلة منذ اول حكم دكتاتوري عربي وفاسد في مصر وثم العراق وباقي المنظومة القمعية والدكتاتورية , من تلك الشعارات على سبيل المثال – من لايعمل لا شرف له – لا صوت يعلو فوق صوت الرصاص – والخ من تلك المسخرات .

طبعا البقاء بدون اصلاح امر مدمر , اين انتم من الاصلاحات و 10 سنوات فاتت على حكمكم الطاغي والارهابي هذا ? , رئيس اكبر دولة في العالم يحكم 8 اعوام فيما اذا انتخبوه , ويقوم باجراء اصلاحات ومشاريع واحتلال وغزو دول واسقاط انظمة كلها في 8 سنوات !! الا يعتبر هذا عيبا عندما تتحدثون بهذه الطريقة المخزية والقبيحة امام شعوبكم والعالم ? ! , ولكن كما يقولون – ان لم تستحي افعل ما تشاء .

تتحدث عن المؤامرات التي كانت السبب في تاخير تلك المشاريع الاستراتيجية والمهمة من الناحية الاقتصادية والسياسية , حبذا لو ذكرت للمستمعين ولو مشروع واحد عطلته المؤامرات , ام كانت مشاريع على الورق كالجسور التي بنيت على الاوراق وبعض المشاريع ودفعت اثمانها لشركات وهمية ? .

قلت // ندرس قرارات زيادة الرواتب // وبعد لحظات تناقض نفسك بقول // مشكلة زيادة مرتبات المواطنين تم حلها قبل ساعة // ! , ما هذا الكلام يا رجل – الوقت من قصرك او مكان اقامتك ياخذ ساعات للوصول الى منبر الخطابات الغوغائية والنقاش البيزنطي , على كل حال ربما لم تكن تعرف اصلا ما مكتوب في هذا الخطاب الذي تمت صياغته من خبراء ومختصين في الدجل والكذب .

من مهازل الخطاب الاخرى هذه الاقوال منها / الازمات حالة ايجابية اذا استطعنا ان نسيطر عليها وان نخرج منها سالمين / وقال / قضية توزيع الثروة في تونس تجاوزناها في سوريا / وايضا قال / لا توجد عقبات في طريق الاصلاح ولكن يجب التفكير في نوعية الاصلاحات المطلوبة / شعار اخر / نريد ان نسرع لا ان نتسرع في قراراتنا / واخيرا اراد قائد العالم كما وصفه احد الدجالين والمنافقين والمشعوذين حيث قال له – الوطن العربي قليل عليك يا سيدي الرئيس , بل انت ان تكون قائدا للعالم - , على كل حال القول الاخر عندما اراد ان يشبه سوريا بالصين قال/ نحن نهتم بالاصلاحات الاقتصادية فقط وتجنب الحديث عن الاصلاحات السياسية / اليس هذا هو النفاق والهروب من الاصلاحات لكي يقول بان السبب وراء تاخرها هي المؤامرات ? .

هل تعتقد بانك ونظامك سوف تخرجون سالمين من ثورة الشعب السوري وغضب الشارع بعد ان اشتعلت شعلتها ? , بالنسبة الى توزيع الثروة لا نعرف نحن او الشارع السوري ما هي الثروة التي تم توزيعها على الشعب السوري الذي بغالبيته الفقيرة الذي لا ياكل سوى الفلافل والحمص ولا يعرف طعم اللحمة على قول المواطن المصري الغلبان .

اما اهتمامك بالاصلاحات الاقتصادية والاقتداء بالتجربة الصينية , الشعب السوري راضي ايضا بهذا النصيب , لكن بعد مرور اكثر من 10 سنوات على حكمك واكثر من 40 سنة من تولي حزب البعث صاحب الشعار الثلاثي وحدة وحرية واشتراكية لم نرى او لمس الشعب السوري لا هذا ولا ذاك ! .

سنسرد الان المتبقي من الشعارات والحكم والمقولات التي جاء بها القائد الملهم في خطابه التاريخي خطاب الفشل والمسخرة والمهزلة وسوف يشهد الشارع السوري انتفاضات وخروج مسيرات ومظاهرات ردا على هذا الخطاب اللا قيمة له وهو خطاب التحدي والتعالي والاستهزاء بعقول السوريين واهالي الضحايا وخاصة درعا التي لم ينطق بكلمة / شهيد / على من قتلوا في درعا وغيرها بايدي اجهزة قوى الامن السورية الارهابية والمجرمة بعد ان اصبح الرئيس شيخ وامام كالقذافي .

من اهم الشعارات / سوريا تتعرض اليوم لمؤامرة تشارك فيها دول قريبة واخرى بعيدة / وقال / ما يحدث في العالم العربي سيغير واقع القضية الفلسطينية من التنازلات الى التمسك بالحقوق / وقال العبقري كذلك / من خرجوا الى الشارع ليسوا جميعهم متامرين / وقال / الاضطرابات التي تشهده سوريا سبقتها تحريضات / وقال / لا عودة الى العبودية بعد احداث درعا / .

نقول ونرد باختصار على هذا الكلام الذي اصلا لا يستحق الرد عليه , يقول ان سوريا تتعرض الى مؤامرات من دول قريبة واخرى بعيدة , الدول القريبة هي العراق , نعم نحن كعراقيين لا نريد لكم الخير اي لنظامك الارهابي والقمعي والفاشي والنازي والدكتاتوري بما فعلته في العراق لاكثر من 8 اعوام من قتل وارسال ارهابيين وسفلة وقتلة ومجرمين باسم المقاومة الساقطة والعفنة واللا اخلاقية التي تقتل الشعب العراقي وانت غير قادر على اطلاق رصاصة واحد ة في ارضك المحتلة منذ اربعون عاما وهي الجولان من قبل اسرائيل و هل لديك عين ووجه اسود ان تتحدث عن العراق والعراقيين ! نقول الى الجهنم وبئس المصير لكل خائف وسفاح ومجرم ومتطرف ساقط ارسلتهم الى العراق لقتل شعبه .

اما شماعة فلسطين فهذه اصبحت اسطوانة قديمة , اما كلمة العبودية فهذا دليل على ان نظامكم حكما لا يستخدم الا هذا الاسلوب وهذه الطريقة من القمع والارهاب على الشعب السوري وهي حالة من العبودية المستخدمة في اي نظام بوليسي وفاشي .

اخيرا تحدث السيد عن الاحتلال وتجربة العراق وهذه الشماعة والمهزلة والكل يعرف مدى علاقة سوريا مع اسرائيل ودولة ايران المجرمة وهذا النظام الذي يدعم الارهاب في العالم وفي لبنان والعراق وفلسطين وهو غير قادر من تحرير متر واحد من ارضه المحتلة .

تحدث عن اسلوب المؤامرة وهذه المرة مؤامرة الفضائيات وقال / بعض الفضائيات كانت قد اعلنت عن تخريب اماكن في سوريا قبل تخريبها بساعة واحدة ! / , في هذا الخطاب اكتشفنا ايضا ان السيد الرئيس اصبح منجما وعالما فلكيا , فهل يعقل ان القائد الملهم يتابع الفضائيات ولديه الوقت لسماع هذه القناة وتلك ام يشاهد قنوات العش الغرامي والهشك فشك باعتبار انه لم تمر مدة 10 سنوات على زواجه ? .

نهاية الخطاب والفاجعة :

انهى خطابه دون اعلان انهاء حالة الطوارئ والقوانين العرفية والتعسفية وانهاء القبضة الحديدية والبوليسية لاجهزة الامن والشرطة الخاصة وكتابة التقارير المزيفة .
لم يضع اللوم ولو بكلمة واحد على المخربون من اجهزة الشرطة والاستخبارات والامن السورية على ما اقترفوه من قتل ومذابح في درعا واللاذقية وباقي المدن الثائرة ضد نظام الطغاة .

لم يتحدث عن 6 ملايين كردي بدون جنسية واوراق يعيشون على الارض السورية وهم سكان البلاد الاصلاء ويعتبرهم النظام الدكتاتورية مواطنين من الدرجة الثالثة حالهم كحال البدون في دولة الكويت العنصرية , ويتكلمون عن الغرب وحقوق الانسان والمواطن وهم يمارسون ابشع انواع النازية والفاشية والتفرقة والعنصرية . . .

السيد المفذى لم يتحدث عن 350 معتقل وعن 140 مفقود وعن 130 مقتول وعن اعتقال كل من المحامين ثامر الجهماني وحسين عيسى والقيادي في المعارضة عاصم قبطان واخرون في الاحداث الاخيرة .

بهذا الخطاب الاستعلائي والاستكباري والتهديد والوعيد قد قام النظام ورئيسه بصب الزيت على النار اكثر من السابق وهذا دليل على غباء النظام وعدم تداركه الاوضاع وان يتعلم الدروس من ليبيا وغيرها .
وهذا ما سوف تشهده الساحة السورية في الايام القادمة ولنا حديث اخر مع النظام السوري وقائده المبجل والملهم والمؤمن وصاحب الشعارات والمقولات الذي اراد في هذا الخطاب واستهزائه بعقول الشعب السوري واطلاق الضحكات الرنانة والجنان على قول فريد الاطرش – ابو ضحكة جنان - , ونكات السخرية والمسخرة اراد ان يبين ويظهر بمظهر – المرتاح وكانه لا يوجد شيئ في سوريا وان الامور عادية وبسيطة وكل ما يقال في العالم ومن المعارضة السورية ومنظمات حقوق الانسان وغيرها مجرد اكاذيب باطلة لا صحة لها , لكن غدا ناظره قريب لكي يرى النظام الكارثة التي سوف تحل به وبمصيره ومستقبله ونهايته ستكون كنهاية نظام القذافي واليمني . . .

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها