الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

      الرئيسة سياسة |  روابط | نشيد قومي | أرشيف | إتصل بنا |                                                                                                                  

اقرأ المزيد...

النائب سامي الجميّل يقترح زيادة مقعدين نيابيين السريان والدروز

 تقدّم منسق اللجنة المركزية في حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل باقتراح قانون الى المجلس النيابي لزيادة عدد مقاعد المجلس مقعدين الأول للسريان والثاني للدروز، وأحيل مشروع القانون الى اللجنة الفرعية على ان تتم مناقشته غداً.

وأشار النائب الجميّل في اقتراحه الى عدد الناخبين السريان والدروز ازداد في السنوات الماضية وبات تمثيلهم ضروريا ليتناسب مع اعداد الناخبين.

 

 

وفي ما يلي نص مشروع القانون:

اقتراح قانون

يرمي إلى إضافة مقعد نيابي للطوائف السريانية ومقعد مقابل لطائفة الموحدين الدروز

المادة الأولىيتألف مجلس النواب اللبناني من مائة وثلاثون عضواً تكون مدة ولايتهم أربع سنوات.

المادة الثانيةيضاف إلى عدد النواب الإجمالي الحالي نائب واحد يمثّل الطواائف السريانية ونائب واحد إضافي يمثّل طائفة الموحّدون الدروز، ويصبح  جدول توزيع النواب على الشكل التالي:

 

المقعد

المجموع العام

سني

27

شيعي

27

درزي

9

ماروني

34

روم كاثوليك

8

روم ارثوذكس

14

إنجيلي

1

أرمن كاثوليك

1

أرمن ارثوذكس

5

أقليات

1

سريان

1

علوي

2

عدد المقاعد

130

 

المادة الثالثة: يعمل بهذا القانون فور نشره في الجريدة الرسمية.

8 كانون الثاني 2013

النائب سامي الجميل

 

الأسباب الموجبة

عند وضع قانون الإنتخابات النيابية الأخير لم يلحظ المشرِّع في حينه نائباً للطوائف السريانية (الأرثوذكسية والكاثوليكية)،

ولما كان عدد الناخبين التابعين لطائفتي السريان والموحدين الدروز قد ازداد في السنوات الماضية بحيث أصبح تمثيلهم في المجلس النيابي واجباً وضرورياً ليتناسب التمثيل مع أعداد الناخبين،

ولما كان قانون الإنتخاب وضع على أساس توزيع المقاعد على كل مكونات المجتمع اللبناني وبالتساوي فيما بينهم فيشتركون جميعاً في عملية بناء الوطن ومؤسساته.

لذلك،

نتقدّم من مجلسكم الكريم بهذا الإقتراح آملين درسه وإقراره ليعمل به إعتباراً من إنتخابات 2013. 

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها