الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

ܟܢܘܫܬܐ ܕܐܪܡ - Knushto dAram - جمعية آرام


كفر برعم لم تتهجر بالقوه ولم يتركها اهلها او يبيعوها برغم الاغرائات والوعود العديده والتي رفضها البراعمه لان برعم هي قلب الوجود الارامي في اسرائيل ولم يرضوا له بديل لان ليس له اي بديل ... وكانوا قد سلخوا عنوه عن وطنهم الام وضموا الى فلسطين/ اسرائيل بدون ان يطلبوا رأيهم او موافقتهم وبعد قيام الدوله الاسرائيليه ب 6 اشهر طلب منهم المغادره لاسبوعين وبسبب الحرب الدائره وقربهم للحدود وبسبب التطمينات الاسرائيليه واعطائهم ل عدد من الحرس البراعمه بالبقاء من اجل المحافضه وصيانه البيوت المليئه بالاثاث والاكل والثياب وكل مسلزمات العائله وبسبب الثقه بين الاراميين الموارنه واليهود والاتفاقات المسبقه بين القياده الدينيه المارونيه اللبنانيه وبين اقطاب الدوله الاسرائيليه امثال فايتسمان ويتساق بن تسفي وغيرهم بان الاراميين الموارنه سوف يعاملون معامله حسنه ومميزه ... وكان صراع بين الاسرائيليين وهدمت البلده بعد 5 سنوات لافقاد الاهالي الامل في رجوعهم ... ولكن الامل زاد وزاد ولن يفقد ابدا وسيبقون يطالبون بوطنهم الوحيد " كفر برعم " الى ابد الابدين.

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها