الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

حزب الشعب السويدي (فولك بارتيت ) يلتقي ابناء شعبنا في مدينة سوديرتاليا السويد

ضمن سلسلة الندوات واللقاءات التي تقوم بها الاحزاب السويدية المختلفة وفق الحراك السياسي الذي يسبق الانتخابات وبعد الندوة التي اقامها حزب السوسيال الاشتراكي السويدي والتي القها رئيس بلدية سوديرتاليا السيد اندرش لاغو والوفد المرافق له  في وقت سابق مع ابناء شعبنا في مدنية سوديرتاليا السويدية اقام حزب الشعب السويدي FOLK PARTIET)) ندوة عامة مع عدد من ابناء شعبنا في نادي عشتار الكلداني  وذلك يوم الاحدالفائت المصادف 20 – 06 – 2010 وقد مثل الوفد كل من السادة : -

السيد ماتس    رئيس محلية الحزب في مدينة سوديرتاليا والقطاع الجنوبي لمدينة  ستوكهولم وضواحيها

السيد مارتين حوشو (من ابناء شعبنا )    عضو مجلس بلدية سوديرتاليا عن حزب الشعب

                                                   مرشح للدورة السابقة  لبرلمان الاتحاد الاوربي

                                                    ومرشح للدورة القادمة عن الحزب للبرلمان السويدي القاد

 

السيد نينوس مراحا (من ابناء شعبنا )    اداري في مكتب الحزب داخل البرلمان   السويدي

                                                    وعضو في مجلس بلدية سوديرتاليا

 

السيد بيورن هوكان                            مسؤول في قطاع الشباب للحزب في المدينة

بدأت الندوة بالوقف دقيقة صمت على ارواح شهداء العراق وابناء شعبنا بصورة خاصة وثم بالترحاب بالوفد القادم من قبل السيد بهنام جبو الذي ادار الندوة وقام بالترجمة وبعدها انتقلت الكلمة للسيد ماتس والوفد المرافق له عرضوا بها مبادىء الحزب ونظرته السياسية وعمله مع الاحزاب السويدية الاخرى في ادارة البلاد بالاضافة الى اهتمام الحزب بقطاع التربية والتعليم بصورة خاصة ويشغل رئيس الحزب منصب وزير التعليم و التربية في الحكومة السويدية .. ومن ضمن الجهود التي بذلها السيد مارتين حوشو ( من ابناء شعبنا ) اصدار موافقة ووضع حجر الاساس لمدرسة ذات مستوى وطراز عالي في منطقة هوفشو لمدينة سوديرتاليا حيث يتواجد العديد من عوائل ابناء شعبنا هناك .. وبعدها فتح حوار مفتوح مع الجماهير المشاركة بالندوة عرضوا وطالبوا بها الحزب ان ينقلوا مأساة ومعاناة الشعب المسيحي من ابناء شعبنا في الوطن الام للبرلمان والحكومة السويدية والاتحاد الاوربي ومعاناة  عوائلنا المسيحية المفروضة طلباتهم في السويد  الذين يعيشون حالة من الخوف والقلق نتيجة مداهمات الشرطة السويدية والترجيع القسري وايجاد الحلول السريعة .. بالاضافة الى المطالبة بتحسين نظام العمل والتشغيل وتوفير فرص عمل ملائمة لاندماج الجالية باسرع وقت مع المجتمع السويدي .. وقد شكر الوفد على حسن الاستضافة وسجل جميع النقاط التي تم طرحها واخذوا عليهم وعداً على ان يتم نقاش تلك النقاط في اجتماع الحزب القادم وان ينقلوها الى البرلمان السويدي والحكومة بعد ان يحالفهم الحظ في الانتخابات القادمة ايضاً .

وتم توديع الوفد بنفس الحفاوة التي استقبل بها مع التمنيات بالتوفيق في الانتخابات القادمة

يذكر ان الانتخابات السويدية للبرلمان السويدي القادم ومجالس البلديات سيكون يوم 19 – 09 – 2010 وهناك العديد من ابناء شعبنا المشاركين بها في مختلف الاحزاب السويدية

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها