الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي


حركة لبنان الرسالة:

الدائرة الإعلامية في الحركة

"مذكّرة الرئيس سليمان إلى الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية هي سند قانوني لأي خطوة دولية ممكن أن تتخذ لحماية لبنان"

على أثر حوادث صيدا الأخيرة وما سبقها من تحرّكات لرئيس الجمهورية في الاتجاهين الدولي والعربي، تعلن "حركة لبنان الرسالة" ما يلي:

- تضامنها الكامل وغير المشروط مع الجيش اللبناني وتهنئته بنجاح مهمته الأمنية في القضاء على مجموعة مسلّحة خارجة عن القانون في صيدا، كما نحيّي شهدائنا الذين سقطوا خلال هذه المهمة ونرفع التحية أيضاً إلى كافة شهداء الجيش الذين سقطوا منذ النقيب الشهيد محمد زغيب وحتى الأمس، مروراً بشهدائنا في معركة نهر البارد المئة والسبعين الذين أكثر من نصفهم من منطقة الشمال ومن منطقة عكار تحديداً، التي تتعرّض قراها من الدبابية والدوسة والكويشرة وغيرها من القرى الحدودية للقصف السوري اليومي، وكذلك منطقة البقاع من عرسال حتى بعلبك والهرمل.

- نعلن تأييدنا الكامل للرئيس العماد ميشال سليمان الذي مارس واجباته في حماية البلاد من الاعتداءات برفع مذكّرة شكوى إلى الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.

- إنّ خطوة الرئيس الوطنية والتي تهدف إلى الدفاع عن لبنان وحماية السلم الأهلي فيه والتي هي موضوع مهاجمة واستهزاء من قبل البعض، هي في الواقع سند قانوني لأي خطوة دولية ممكن أن تتخذ لحماية لبنان على غرار قرارات مجلس الأمن الدولي 425، و426 و520 و1559 و1701، التي لولاها لما كانت أراضي الجمهورية اللبنانية خلصت ودامت حتى اليوم.

- إننا نتمنّى على الرئيس سليمان، متابعة جهوده في هذا الاتجاه، هو الذي قاد الجيش في أحلك الظروف في الأعوام 2005 و2006 و2008 حيث نجح في تجاوز كافة القطوعات التي كادت أن تشرذم البلاد.

الدائرة الإعلامية في الحركة
70122413 -
03733233
 

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها