الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

ܡܣܒ ܒܐܦܵܐ ܒܛܘܪܥܒܕܝܢ

Stop the hypocrisy in Turabdin!

Stoppa hyckleriet i Turabdin!

أوقفوا هذه المهزلة في طور عابدين!

050329

يستعد دير مار هابًل ومار أبراهام السرياني الأورثوذكسي في منطقة طورعابدين (جنوب شرق تركيا)، لاستقبال بعض "الآشوريين" ممن ينوون الاحتفال فيه بإحدى المناسبات "الآشورية" الوثنية في الأول من نيسان.

إنه لمن دواعي الدهشة أن تستضيف كنائسنا و مؤسساتنا السريانية مثل هذه الاحتفالات الوثنية التي تتعارض مع أبسط قوانين عقيدتنا السريانية الأورثوذكسية و هوية شعبنا السرياني.

ولايسعنا إلا التساءل، كيف يمكن لنيافة مطران الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في طور عابدين، صموئيل أقطاش، السماح بمثل هذا الأمر بالحدوث في أبرشيته؟ و نتساءل أيضاً وأيضاً، كيف يسمح بطريرك الكنيسة السريانية الارثوذكسية بمثل هذه المهزلة أن تجري في اديرتنا وكنائسنا، دون أن يحرك ساكناً لإيقاف هؤلاء الأشخاص الذين يستغلون الكنيسة من أجل مآربهم المتنافية و العقيدة المسيحية.

ولا نذيع سراً، بل بات من حكم المعروف للقاصي و الداني على حدّ سواء، أن ما يسمى بالمنظمات "الآشورية" في الغرب، ما وفرت يوماً حيلة و لا وسيلة لم تلجأ إليها في العقود المنصرمة و حتى الآن، من أجل بسط نفوذها على كنائسنا و كهنتنا. و بتنظيمها مثل هذا الاحتفال الوثني في أحد أديرة الكنيسة السريانية الأورثوذكسية في طور عابدين، تحاول هذه المنظمات الإيحاء، بأنها باتت تسيطر على الاكليروس في هذه المنطقة الهامة و المقدسة لدى السريان جميعاً.

لقد كانت منطقة طور عابدين، منذ أكثر من ألف سنة قبل الميلاد، بمثابة مهد للشعب السرياني الآرامي، وها هي اليوم تتعرض ثانية لهجمة انتهاك و تدنيس "آشورية" وثنية جديدة.

 أين هي تلك المؤسسات والمنظمات السريانية "القوية"، والتي تتدعي بانها تمثل الشعب السرياني؟ هل أن العناصر "الآشورية" الهدامة قد تغلغلت فيها واخترقتها أيضا فحرفت مسيرتها، وتخلت بالتالي عن النضال المقدس من أجل الدفاع عن الاسم السرياني المقدس والهوية السريانية المجيدة؟

الشبيبة السريانية الأورثوذكسية

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها