الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

 ديبو رزق الله اقرأ المزيد...

اللغة السريانية حامية شعورنا القومي

 

 

الباحث ديبو رزق الله

مارغريت خشويان

أهمية اللغة السريانية بشكل عام نستطيع أن نقول باختصار بأن اللغة السريانية هي اللهجة الآرامية المتدوالة في الرها، وهي اللهجة الآرامية الحية بعض الشيء إلى الآن، لأن اللغة الآرامية عرفت عدة لجات مختلفة ومنها لهجة الرها التي تدعى السريانية، لذلك يستطيع السريان وبحق أن يقولوا أنهم يتكلمون اللغة الآرامية، مع الإشارة إلى أن اللهجة الآرامية التي تكلمها السيد المسيح هي اللهجة الآرامية الفلسطينية، التي اندثرت تمامًا. لذلك نستطيع القول أن السريانية هي اللغة الآرامية الحية إلى الآن رغم كل الكوارث والمجازر التي حلت بالسريان عبر التاريخ. أهمية السريانية تأتي بأنها لغة كتابة وأدب، ومن هنا أهميتها العلمية العالمية لأنها تحمل في مخطوطاتها وكتبها كل مجالات العلوم النظرية والتطبيقية واللاهوتية والطقسية.
لذلك نرى الباحثين الغربيين ينكبون على تعلم اللغة السريانية وإتقانها ، وياللأسف أبناء السريان يهملونها وينشغلون بأمور مختلفة. أما أهمية السريانية بالنسبة لي شخصيًا، فإنها تعني لي الكثير لأنها لغة أجدادي الذين أفتخر بهم جدا، الذين بنوا حضارة إنسانية عريقة، اللغة السريانية هي الحامي والمحفز لشعوري القومي لأمة السريان العريقة، هناك تماهي كامل بين ذاتي الوجودية واللغة السريانية، هذا من جانب ومن آخر اللغة السريانية هي المجال العلمي الذي أنهل منه معرفة أكاديمية رصينة ومنظمة، بالإضافة إلى أن السريانية هي لغة طقسية مسيحية بامتياز فتكون هي صلة الوصل بيني وبين الربّ المخلص عبر كتابات آبائنا السريان القديسين وألحانهم الرائعة التي تحاكي الروح البشرية.

لقاء خاص مع الباحث ديبو رزق الله : اللغة السريانية حامية شعورنا القومي

tebayn.com

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها