الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

      الرئيسة سياسة |  روابط | نشيد قومي | أرشيف | إتصل بنا |                                                                                                                  


قرأ المزيد...

بقلم : حنا نعموج  نيو جرسي - الولايات المتحدة

hnamuj@yahoo.com


 ألممارســـــات ... الممنهجـــــــة .......!!!

أيهــــــا الأحبـــــــة شلــومــــو.

مع أننا من دعاة المصارحة والمصالحة والمسامحة والحوار الهادف البناء،  وطي بعض صفحات الماضي بآلامه وأحزانه ومآسيه، وهدم أسوار البغضاء والكراهية، وإخماد شعلة الفتنة بين المؤسستين الدينية والمدنية حرصا على اللغة والقومية والتراث والوحدة.

ألا أن هذا لا يعني مطلقا أننا نغض الطرف ونغمض  عيوننا عن الممارسات المقززة المثيرة للأشمئزاز واللاأنسانية التي  تنتهجها البطريركية ممثلة  بعميدها  ضد  الشرائح العلمانية.

أما الذي دعانا الى الخوض في جوهر  الموضوع المرعب والذي ترك جرحا بليغا في قلوبنا فهو أن عميد البطريركية يرافقه المطارنة والكهنة والرهبان والشمامسة على رأس وفد من الشبان والشابات المشاركين في اللقاء العام للشباب السرياني في سورية لعام ٢٠١٧ ، زاروا رئاسة الجمهورية في دمشق في جلسة حوارية " أنت تسأل ونحن نجيب ".

في هذا السياق ومن هذا المنطلق  يقال، أن شابة سريانية من الوفد ومن حلب  وبمنتهى  الشجاعة  والجرأة  والصراحة ومواقف ثابتة، وقفت وسألت عن اختطاف ومصير المطران يوحنا أبرهيم، وقبل أن يكتمل سؤالها انتفض عميد البطريركية مزمجرا  كإعصار، فغابت ابتسامته المتكلفة  ، وأرغى وأزبد وهاج وماج  مغتاظا  مؤنبا معنفا السائلة وقال: أن هذه الندوة ليست للسؤال عن المطران ، وطلب منها الجلوس فورا وألا تنبس ببنت شفة!

تعليقنــــــا : ما هكذا تورد الأبل ولا هكذا يعامل شباب وشابات الغد والمستقبل المشرق !!!

كنا نظن أننا دخلنا مرحلة جديدة نستنشق هواء الحرية والديموقراطية وشم النسيم وسؤال من أين لك هذا؟

 وأين الأموال التي جمعت ؟

وأين الموازنات السنوية ؟

وأين ؟ وأين ؟ وأين ؟

فاذا بنا نتيه في ظلام الهمجية والعنجهية والعنترية والتغطية الفوقية والديكتاتورية وشعار " يا قوم لا تتكلموا أن الكلام محرم، ناموا ولا تستيقظوا ما فاز ألا النوم "، وقديما قال الشاعر:

 أنما الأمم أخلاقهم ما بقيت فأن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا.

وفوشون بشينو وبشلومو ويومو باسيمو وليليو طوبو.

حنا نعموج - نيوجرسي - الولايات المتحدة.    

أكتبوا تعليقاتكم ومراسلاتكم على: 

hnamuj@yahoo.com

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها