الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

      الرئيسة سياسة |  روابط | نشيد قومي | أرشيف | إتصل بنا |                                                                                                                  


قرأ المزيد...

بقلم : حنا نعموج  نيو جرسي - الولايات المتحدة

hnamuj@yahoo.com


بين حــانا ومانـــا  .... ومؤتمــر بروكســل !!!

أيها الأحباء .

 بدعوة من البرلمان الأوروبي في بروكسل (بلجيكا) يعقد المؤتمر من (٢٨ ألي ٣٠ حزيران ٢٠١٧) تحت عنوان مستقبل المسيحيين في العراق ، أضافة الى أوضاعهم في سهل نينوى .

وقد ألقى كلمة الافتتاح السيد لارس أدتكسون ممثل الحزب الديموقراطي المسيحي السويدي في البرلمان الأوروبي .

حضر المؤتمر (مع حفظ الألقاب) مار اغناطيوس أفرام الثاني  بطريرك الكنيسة السريانية الأرثوذكسية ، ومار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك الكنيسة السريانية الكاثوليكية بينما قاطع  المؤتمر بطريرك الكنيسة الأشورية وبطريرك  الكنيسة الكلدانية ، ولكل منهما أسباب وحجج  وتبريرات . يقال بأن المؤتمر كان باردا وباهتا وجافا وهشا، لأنه انحرف عن أهدافه وانزلق ألي مهاترات وخلطة أجندات !!!

 أما الأحزاب السريانية بما فيها قياداته ومنظماته، فقد انقسمت على بعضها:

فبين مؤيد ومعارض، بين شرقي وغربي وبين سرياني وآرامي وأشوري وكلداني وبابلي ، وبين ديموقراطي وديكتاتوري، وبين أرثوذكسي وكاثوليكي ،  وبين معك وعليك ، وبين سياسة الإبقاء والإلغاء ، ضاعت أملاكنا وعقاراتنا وكنائسنا وأديرتنا ومقابرنا ودير مار كبريال في طورعابدين على أيدي الدولة الأردوغانية التركية العثمانية ، علما بأن السلطات الدينية والمدنية السريانية كانت قد طعنت بهذه القرارات لدى المحاكم التركية ولكنها رفضت!!!

 الخوف أن تنقشع الغيوم وأن نقع في فخ هذا المؤتمر، وعندئذ ستنطبق علينا الأمثال القائلة:

     بين حانا ومانا  ضاعت لحانا. 

وأجا يكحلها عماها.

وعلى نفسها جنت براقش!!!

سؤال محير؟؟؟

لماذا لا يزال مصير مطراننا المخطوف يوحنا أبرهيم مجهولا ؟؟؟

 ولماذا لا يطلق سراحه ؟؟؟

ولماذا لا تتدخل السلطات الدينية البطريركية لدى المحافل الدولية والعالمية ؟؟؟

هل من مجيب ؟؟؟

السكوت ممقوت !!!

أكتبوا تعليقاتكم ومراسلاتكم على: 

hnamuj@yahoo.com

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها