الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

      الرئيسة سياسة |  روابط | نشيد قومي | أرشيف | إتصل بنا |                                                                                                                  


قرأ المزيد...

بقلم : حنا نعموج  نيو جرسي - الولايات المتحدة

hnamuj@yahoo.com


 مش رمانـــــــة ... القضيــــــة .... قلــــــــوب مليانـــــــــــة !!!

        أذا كان خير الكلام ما قل ودل وفي الأعادة أفادة ،  فقد طال الزمان  وآن الأوان لوضع نقطة على السطر بدون تحيز أو محاباة وعلى درجة من الرصانة والصراحة والأريحية بأطلاق صرخة مؤلمة موجعة مدوية  حتى وأن اصطدمنا بحائط المطبات، وأغلقت كل الطرق والزواريب والأبواب والنوافذ والطعن بالخنجر ، لقول كلمة الحق ، بعد أن استنزفونا وأنهكونا وأتعبونا وأرهقونا بشعارات وأناشيد  طبخوها وأداروها خلف الكواليس !!!

    دقينا جرس الأنذار وقرعنا ناقوس الخطر  بأن المياه مالحة والوجوه كالحة وأن هناك محاولة مقصودة مبرمجة وممنهجة  لتهميش وتعطيل وانتهاك دور مجمع السينودس  ودفنه تحت السجاد لتجتمع كل السلطات والصلاحيات والقانون بيد واحدة  وبدون سؤال ثلث الثلاثة كم كذلك  ، هناك  محاولات باستخدام أساليب دسيسة خسيسة خبيثة  وبغطاء   لأحد المطارنة من مؤيديه ومنافقيه وحوارييه  ( يتعرض  الان لحملة أعلامية شرسة ) لتحقيق حلم يراود مخيلاته أن يرى الكنيسة منقسمة ليتبوأ عرش أحداها ( لا سمح الله )  .

  ألخلاصة : على شعبنا السرياني أينما وجد وبكل حزم وعزم وانتفاضة سلمية وبدون تقوقع ،  أن يضع حدا لهذه الألاعيب والمساخر والمهاترات ،  وأن يعلن بصوت جهوري  عال  كفــــــى ... كفـــــى ... كفـــــــى !!!   ألى متـــــــــــى ؟؟؟

كنا نأمل من البطريركية الجديدة أن تزين عهدها بالمسامحة والغفران ، وتطوير آليات التعاون بين المؤسستين الدينية والمدنية ، بعيدة عن الحسد والنميمة والحقد والكراهية والبغضاء والظلم والأستبداد  والعنجهية وحكاية الرمانة !!!

 المفروض أن تسأل عن مصير مطراننا يوحنا أبرهيم المخطوف منذ أكثر من ثلاث سنوات؟ وأن  تسأل عن مصير أطفالنا الأيتام في سوريا ؟ وأن تسأل عن مصير أبناء شعبنا الهارب من العراق واللاجىء ألى الأردن ؟؟؟

ما الفائدة من الحوار والنقاش طالما أن النهاية مرهونة بقرار وحدوي يفعل صاحبه ما يشاء دون حساب وعقاب ؟؟؟ ما الفائدة من خطابات لا تغني ولا تسمن من جوع ؟؟؟

ما الفائدة من استجداء تبرعات بلغت الملايين ولا أحد يعلم أين صبت ومن ابتلعها ؟؟؟

 بيـــــــــــــــــــــــــت القصيــــــــــد :

أما العودة ألى التواضع والليونة والرشد وشعار المصالحة  ، أو الأطاحة بكل من كان سببا في خراب الكنيسة وشرذمة وبعثرة رعاياها !!!

 مــن له أذنان للسمــــع ... فليسمـــع  

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها