الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

نبوءة بابا اله حران

الآرامي

"هذه لم اشا ان اقولها. طلبت مني وانا لا اريد ان اكتب عنها، عن هذه الامور التي ستكون وسيكون بكاء وعويل حين ستحدث، حين ستأتي النار الى الارض تلك النار التي هي اقدم من العالم وستظهر في جسم من الارض والبشر لا يشعرون بها. ثم ستعود وستصعد الى مكانها العالي ، لدى ذلك المجد المحجوب عن كل شيء

 يا ارض، يا ارض لا تشربي الضلال لكن تعرّفي الى النار التي ظهرت... ورُأيت بالروح وكذلك قيل لي ان طفلا من نور ونار ولد من الارض. الويل الويل، حيث انه بعد زمن بيت الالهة الذي فيك الرائع والعالي كبيت اهة الكابيتوك لن يتركوا فيه حجرا على حجر. وسيأتي أبناء فارس وسيقدمون الهدايا للشعاع!

ما اروع تصرف الالوهية، ستستيقظ مملكة الشرق وستصعد وستهدم مدينة يهوذا. ثم يستيقظ ملوك المغرب ويأتون الى بلدنا ويذبحون الذبائح في عزوز..."

ان كنتم لا تقبلون بالمسيح فلا ينبغي ان تقبلوا ببابا نبيكم.

 سكان حران آراميون كسكان الرها لكن الوثنية عاشت فيها الى القرن التاسع للميلاد.

 مخطوط نبوءات بابا في مكتبة دير الشرفة (لبنان) وقد نشره البطريرك مار اغناطيوس افرام الثاني الرحمان سنة 1940.

سلسة احيَاء التراث الآرامي

الدكتور الأب جورج رحمه و متري وهبة

بيروت 1980

 

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها